شريط الأخبار

سرايا القدس تكشف ملابسات إستشهاد مهندس عملية استدراج "الأغبياء" وتتوعد الاحتلال

11:36 - 17 تشرين أول / أغسطس 2010

سرايا القدس تكشف عن ملابسات اغتيال مهندس عملية استدراج "الأغبياء" وتتوعد الاحتلال

فلسطين اليوم-غزة

أكدت سرايا القدس الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي اليوم,استشهاد (مهندس) عملية " استدراج الأغبياء " بعد رحلة طويلة من الجهاد والمقاومة.

وقالت سرايا القدس خلال بيان وصل "فلسطين اليوم" نسخة عنه ان الشهيد بسام برهم سليمان الدغمة" 22عام " من سكان عبسان الجديدة جنوب قطاع غزة استشهد بالأمس الموافق 6 رمضان 1431هــ , بعد أن خاض اشتباكا مسلحا عنيفا برفقة مجموعة من مجاهدي السرايا مع قوة صهيونية حاولت التقدم باتجاه عبسان الجديدة " منطقة الترانس " انطلاقا من بوابة السريج جنوب قطاع غزة.

وتابعت السرايا سردها لما حدث حيث قال البيان ان الشهيد نصب برفقة إخوانه كمينا محكما للقوة المتقدمة وأمطروها بوابل من الرصاص من الأسلحة الخفيفة والمتوسطة من مسافة قريبة جدا مما أدي لإصابة احد الجنود الصهاينة حسب اعتراف العدو تدخلت بعدها المدفعية الصهيونية الثقيلة وأمطرت المجاهدين بقذائفها الغادرة للتغطية على انسحاب جنودها المهزومين مما أدى لاستشهاد القائد ( بسام ) فيما تمكن باقي أفراد المجموعة من الانسحاب بسلام .

تجدر الإشارة إلى أن الشهيد القائد ( بسام الدغمة ) هو " مهندس " عملية (استدراج الأغبياء) التي نفذت بتاريخ26/3/2010م شرق خانيونس وأدت في حينها لمقتل ضابط صهيوني كبير وجندي آخر في عملية زلزلت أركان جيش العدو الذي تباهى صباح اليوم على مواقعه الالكترونية بأنه " أغلق الحساب مع منفذي تلك العملية النوعية " .

وجددت سرايا القدس تأكيدها على مواصلة خيار الجهاد والمقاومة كونه الخيار الأمثل والوحيد في مواجهة الاحتلال ، مؤكدةً للعدو بأن الحساب معه ما زال مفتوحا وعملية الأمس خير دليل على ذلك.

 

وفيما يلي نص البيان

﴿ من المؤمنين رجال صدقوا ما عاهدوا الله عليه فمنهم من قضى نحبه ومنهم من ينتظر وما بدلوا تبديلا

بلاغ عسكري صادر عن سرايا القدس

استشهاد (مهندس) عملية " استدراج الأغبياء " بعد رحلة طويلة من الجهاد والمقاومة

 

بمزيد من الصبر والاحتساب وبكل آيات الجهاد والمقاومة تزف سرايا القدس الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين، إلى الحور العين شهيدها المجاهد القائد /

 

بسام برهم سليمان الدغمة

 

" 22عام " من سكان عبسان الجديدة جنوب قطاع غزة

 

والذي ارتقي إلى العلا شهيدا بإذن الله تعالي عصر أمس الاثنين 16/8/2010م , الموافق 6 رمضان 1431هــ , بعد أن خاض اشتباكا مسلحا عنيفا برفقة مجموعة من مجاهدي السرايا مع قوة صهيونية حاولت التقدم باتجاه عبسان الجديدة " منطقة الترانس " انطلاقا من بوابة السريج جنوب قطاع غزة، حيث نصب الشهيد برفقة إخوانه كمينا محكما للقوة المتقدمة وأمطروها بوابل من الرصاص من الأسلحة الخفيفة والمتوسطة من مسافة قريبة جدا مما أدي لإصابة احد الجنود الصهاينة حسب اعتراف العدو تدخلت بعدها المدفعية الصهيونية الثقيلة وأمطرت المجاهدين بقذائفها الغادرة للتغطية على انسحاب جنودها المهزومين مما أدى لاستشهاد القائد ( بسام ) فيما تمكن باقي أفراد المجموعة من الانسحاب بسلام .

 

تجدر الإشارة إلى أن الشهيد القائد ( بسام الدغمة ) هو " مهندس " عملية (استدراج الأغبياء) التي نفذت بتاريخ26/3/2010م شرق خانيونس وأدت في حينها لمقتل ضابط صهيوني كبير وجندي آخر في عملية زلزلت أركان جيش العدو الذي تباهى صباح اليوم على مواقعه الالكترونية بأنه " أغلق الحساب مع منفذي تلك العملية النوعية " .

 

إننا في سرايا القدس إذ نزف شهيدنا البطل فإننا نؤكد على مواصلة خيار الجهاد والمقاومة الخيار الأمثل والوحيد في مواجهة الاحتلال ، ونؤكد للعدو بان الحساب معه ما زال مفتوحا وعملية الأمس خير دليل على ذلك.

 

جهادنا مستمر..عملياتنا متواصلة  (وسيعلم الذين ظلموا أي منقلب ينقلبون)

سرايا القدس

 الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين

الثلاثاء 17/8/2010م , 7رمضان 1431هــ

انشر عبر