شريط الأخبار

القدومي: المفاوضات المباشرة ستفشل.. ونحن على أبواب انتفاضة جديدة

11:01 - 17 حزيران / أغسطس 2010

القدومي: المفاوضات المباشرة ستفشل.. ونحن على أبواب انتفاضة جديدة

فلسطين اليوم-وكالات

أكد فاروق القدومي رئيس الدائرة السياسية في منظمة التحرير الفلسطينية، أن سلطة عباس ستذهب إلى المفاوضات المباشرة مع الاحتلال الصهيوني لأنها لا تملك خيارًا آخر، متوقعًا "الفشل للتفاوض؛ لغياب المرجعية السياسية".

وأضاف القيادي في حركة "فتح"، في تصريح له نشرته صحيفة "الغد" الأردنية اليوم الثلاثاء (17-8)؛ أن "هناك معارضة فلسطينية واسعة داخل صفوف حركة "فتح"، إضافة إلى "حماس" وبقية الفصائل والمستقلين للانتقال إلى المفاوضات المباشرة مع الجانب الصهيوني"، متوقعًا "تطور الاحتقان في الساحة الفلسطينية إلى انتفاضة جديدة".

وعقَّب على ما يتردد من أنباء حول وجود دول عربية تناهض الانتقال إلى المفاوضات المباشرة، وأخرى تضغط على الجانب الفلسطيني لجهة الذهاب إليها؛ قائلاً: "لم تعلن أية دولة، باستثناء سورية، وقوفها ضد هذا النهج".

واتهم القدومي مصر بعدم الحيادية في توسطها في موضوع المصالحة الفلسطينية الداخلية لإنهاء الانقسام، وقال إن "مصر تقف إلى جانب السلطة و"رئيسها" محمود عباس، وخاصة فيما يتعلق بالحوار بين حركتي "فتح" و"حماس" الذي لا يهدف إلى المصالحة وإنما لأجل أن يقود إلى تسوية بناء على ما ورد في كامب ديفيد (1979) حول حكم ذاتي محدود، وما جرى تجسيده من خلال نسخته المستحدثة في اتفاق أوسلو (1993)".

ورأى أن "المصالحة قد لا تحدث لأعوام قادمة؛ حيث لا بوادر لمصالحة قريبًا؛ بسبب الاختلاف بين من يمسك السلاح ومن لا يريد استخدامه، فضلاً عن التنسيق الأمني بين سلطة عباس والاحتلال والحصار على قطاع غزة.

انشر عبر