شريط الأخبار

هنية يشن هجوما غير مسبوق على سلطة رام الله

10:44 - 17 آب / أغسطس 2010

هنية يشن هجوما غير مسبوق على سلطة رام الله

فلسطين اليوم-غزة

شن رئيس حكومة غزة إسماعيل هنية مساء أمس هجوما غير مسبوق على السلطة في رام الله واتهمها بالبدء بحرب على الدين والإسلام.

وقال هنية خلال احتفال افتتاح إعادة بناء مقر شرطة مخيم الشاطئ إن ما يجري في الضفة حرب دينية تستهدف ضرب التيار المتدين في الجيل الفلسطيني وتطبيق لمشروع أمريكي صهيوني بأيد فلسطينية.

وأوضح هنية انه مع بدء شهر رمضان المبارك اتخذت سلطة فتح في رام الله عدة خطوات من بينها منع خطيب المسجد الاقصى المبارك رئيس رابطة علماء فلسطين النائب الشيخ حامد البيتاوي من الخطابة وكذلك آلاف من خطباء المساجد من الخطابة وإعطاء الدروس الدينية وترك نحو ألف مسجد بدون مؤذن وإمام وخطيب وإغلاق ألف مركز تحفيظ للقرآن الكريم في الضفة وإغلاق لجان الزكاة واعتقال العلماء ومطاردتهم وطردهم من أعمالهم.

وأضاف في نبرة غاضبة " لن ينزعوا الدين من صدور الناس ولن يفلحوا في حربهم ضد الإسلام لإنها حرب مع الله.

وانتقد رئيس الوزراء محاولات سلطة فتح في رام الله فرض التطبيع الديني على الأمة وقال لم يكتفوا بالتطبيع السياسي بل يريدون فرض التطبيع الديني على علماء المسلمين بدعوتهم لزيارة المسجد الأقصى المبارك وهو تحت الأسر ليدخل العلماء المسجد تحت العلم الإسرائيلي وبأختام صهيونية فيما يمنع جيران الأقصى من دخوله من أبناء القدس والضفة المحتلة وقطاع غزة.

انشر عبر