شريط الأخبار

مجندة إسرائيلية تتلقى تهديدا بالقتل بعد تعذيبها أسرى فلسطينيين

12:19 - 17 حزيران / أغسطس 2010

مجندة إسرائيلية تتلقى تهديدا بالقتل بعد تعذيبها أسرى فلسطينيين

فلسطين اليوم- ترجمة خاصة

تلقت المجندة الإرهابية الإسرائيلية التي قامت بتعذيب المعتقلين الفلسطينيين آلاف التهديدات بالقتل من كل أنحاء العالم عبر الهاتف الخاص وعبر صفحتها على موقع الفيس بوك.

ووفقا لموقع اسدود نت فان المجندة من سكان مدينة أسدود المحتلة وتخدم في القيادة الجنوبية في الجيش الإسرائيلي بأنها تلقت آلاف التهديدات بقتلها .

وقالت المجندة الإسرائيلية :" تلقيت آلاف الاتصالات و هددوني بالقتل بعد نشر صوري علي الفيس بوك وأنا أعذب اسري فلسطينيين في الضفة الغربية وأضافت تقول أنا لا اعرف من أين حصل آلاف الأشخاص على رقم هاتفي وهددوني بالقتل أنا اليوم أعيش في كابوس.

وكانت المجندة نشرت مجلد صور حمل عنوان "الجيش أفضل فترة في حياتي" على صفحتها الرئيسية "الفيسبوك"، تظهر إلى جانب شباب فلسطينيين معتقلين ومكبلين على الحواجز في الضفة الغربية. وهو ما يؤكد بصورة مباشرة ارتكاب الجيش الاسرائيلي جرائم بحق المواطنين على الحواجز من جهة وأساليبه الهمجية مع المواطنين من جهة أخرى.

وبحسب ما نشر موقع صحيفة "يديعوت احرونوت" الناطقة بالعبرية، اليوم الاثنين، فقد قامت هذه المجندة التي تسكن في مدينة اسدود جنوب دولة الاحتلال بوضع هذه الصور قبل شهر على موقعها الشخصي الفيسبوك، والتي يتوقع أنها قامت بالتقاط هذه الصور في عام 2008، حيث قامت بوضع صور شخصية لها إلى جانب هذه الصور والتي أظهرت نفسها من خلال الصور كعارضة أزياء، حيث تلقت العديد من التعليقات على هذه الصور خاصة على الشبان الفلسطينيين وهم مكبلين ومعصوبي العينين.

 

 

وأشار الموقع إلى احد التعليقات المثيرة التي جاءت من احد صديقاتها "تبدين في غاية الاثارة " حيث ردت عليها المجندة "نعم اني اعلم هههه، واو ماما يا له من يوم، انظري كيف يجعل الصورة كاملة، أتساءل إن كان لديه فيسبوك، ولا بد لي ان اضعه في الصورة، هههه ههههه".

 

واشار الموقع ان اللجنة العامة لمناهضة التعذيب في اسرائيل اكدت ان هذه الصور تظهر كيفية تعامل جنود الجيش الاسرائيلي على الحواجز وفي المناطق مع الفلسطينيين والمعايير الخاصة لكل جندي في كيفية تعامله.

 

انشر عبر