شريط الأخبار

الجيش الإسرائيلي : اليوم أغلقنا الحساب مع قاتل الضابطين "باسم الدغمة"

11:34 - 16 حزيران / أغسطس 2010

الجيش الإسرائيلي : اليوم أغلقنا الحساب مع قاتل الضابطين "باسم الدغمة"

فلسطين اليوم- ترجمة خاصة

أعلن الجيش الإسرائيلي بأنه أغلق الحساب اليوم مع احد المشاركين في عملية قتل الضابطين الإسرائيليين بتاريخ 26-3-2010م "باسم الدغمة" احد نشطاء حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين، وذلك خلال اشتباك مسلح بالقرب من كيبوتس نيريم الواقع جنوبي قطاع غزة .

ووفقا للمصادر العسكرية الصهيونية فبتاريخ 26 مارس 2010 لعب "الدغمة" دورا كبيرا في عملية مقتل الرائد اليرز بيرتس والعريف أول ايلان سبياتكوسكي

كما أصيب في الاشتباك حسب المصادر العسكرية جندي إسرائيلي بصورة طفيفة تم نقله على إثرها لأحد المستشفيات لتلقي العلاج .

يأتي ذلك في وقت أعلنت فيه سرايا القدس الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين، مسئوليتها عن التصدي لقوة عسكرية صهيونية توغلت شرقي بلدة القرارة جنوب قطاع غزة وإصابة أحد الجنود الصهاينة.

وقالت سرايا القدس في بيان لها، في تمام الساعة 3:00 من عصر اليوم الاثنين، الموافق 16-8-2010م، تمكنت مجموعة من مجاهدي سرايا القدس من التصدي لقوة عسكرية حاولت التسلل إنطلاقاً من بوابة السريج باتجاه بلدة القرارة، وذلك باستخدام الأسلحة المتوسطة والخفيفة مما أدي لإصابة أحد الجنود بجراح حسب اعتراف العدو الصهيوني، وقد استخدم العدو المدفعية الثقيلة لاستهداف المجموعة المجاهدة التي تم انقطاع الاتصال ببعض أفرادها.

وأشارت سرايا القدس أن التأخير عن الإعلان جاء لأسباب أمنية وانقطاع الاتصال مع مجاهديها.

وأكدت السرايا في بيانها على حق المقاومة في التصدي لأي عدوان صهيوني ضد أبناء شعبنا، وتأكيداً على المضي بخيار المقاومة والجهاد حتى تحرير كامل أراضينا.

 

تفاصيل البلاغ العسكري..

 

﴿ وَمَا رَمَيْتَ إِذ رَمَيْتَ وَلَكِنَّ اللَّهَ رَمَى ﴾

بلاغ عسكري صادر عن سرايا القدس

التصدي لقوة عسكرية شرق القرارة وإصابة أحد الجنود وفقدان بعض المجاهدين

 

بحمد الله وتوفيقه، تعلن سرايا القدس الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين، مسئوليتها عن التصدي لقوة عسكرية صهيونية توغلت شرقي بلدة القرارة جنوب قطاع غزة وإصابة أحد الجنود.

 

ففي تمام الساعة 3:00 من عصر اليوم الاثنين7 رمضان 1431هـ، الموافق 16-8-2010م، تمكنت مجموعة من مجاهدي سرايا القدس من التصدي لقوة عسكرية حاولت التسلل إنطلاقاً من بوابة السريج باتجاه بلدة القرارة، وذلك باستخدام الأسلحة المتوسطة والخفيفة مما أدي لإصابة أحد الجنود بجراح حسب اعتراف العدو الصهيوني، فاضطر العدو لاستخدام المدفعية الثقيلة لاستهداف المجموعة المجاهدة التي تم انقطاع الاتصال ببعض أفرادها.

 

إننا في سرايا القدس إذ نعلن مسئوليتنا عن هذه العملية الجهادية، لنؤكد على حق المقاومة في التصدي لأي عدوان صهيوني ضد أبناء شعبنا، وتأكيداً على المضي بخيار المقاومة والجهاد حتى تحرير كامل أراضينا.

 

ملاحظة: لقد تم تأخير الإعلان لأسباب أمنية وانقطاع الاتصال مع المجاهدين.

 

جهادنا مستمر..عملياتنا متواصلة

(وسيعلم الذين ظلموا أي منقلب ينقلبون)

 

ســـرايـا القـــدس

الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين

الاثنين 7 رمضان 1431 هـ، الموافق16-8 – 2010

 

 

انشر عبر