شريط الأخبار

الداعية خالد الجندي: شرب الخمر جائز في ظروف معينة!..فما هي؟

09:10 - 16 تموز / أغسطس 2010

الداعية خالد الجندي: شرب الخمر جائز في ظروف معينة!..فما هي؟

  فلسطين اليوم-وكالات

أكد الداعية خالد الجندي، عضو المجلس الأعلى للشؤون الإسلامية في مصر، ان الفتوى متغيرة حسب الزمان والمكان.

وشدد على أن الأحكام ثابتة، فمثلا شرب الخمر حكمه حرام وهذا ثابت، أما أن يكون هناك شخص في الصحراء ومعه زجاجة خمر واشتد عليه العطش لدرجة أنه أوشك أن يلقى حتفه، هنا يسمح له بشرب القليل من الخمر والذي يعينه على المرور من تلك الأزمة. وأسهب الجندي خلال الندوة التي عقدت بملتقى الفكر الإسلامي في شرح حديث «الحلال بين والحرام بين وبينهما أمور مشتبهات لا يعلمهن كثير من الناس، فمن اتقى الشبهات استبرأ لدينه وعرضه، ومن وقع في الشبهات وقع في الحرام، كالراعي يرعى حول الحمى يوشك أن يرتع فيه، ألا وإن لكل ملك حمى، ألا وإن حمى الله محارمه، ألا وإن في الجسد مضغة إذا صلحت صلح الجسد كله وإذا فسدت فسد الجسد كله ألا وهي القلب».

 

وأكد الجندي أن هذا الحديث يحتوي على ما يقرب من ثلث أحكام الشريعة الإسلامية، مشيرا إلى أن في الحديث دلالة على أن الأشياء من حيث الحكم هي حلال خالص لا شبهة فيه كالملابس والمطاعم والمراكب المباحة، وحرام خالص لا شبهة فيه كشرب الخمر والربا والزنى وأكل مال اليتيم ونحوها مما نص الشرع على تحريمه، ومشتبه بين الحلال والحرام كالمعاملات والمطاعم التي يتردد في حكمها.

 

وأضاف الداعية خالد الجندي أن تفسير قوله «فمن وقع في الشبهات وقع في الحرام»، أن من تساهل في مباشرة الشبهات وكثر تعاطيه لها لا يأمن على نفسه إصابة الحرام.

 

وإن لم يتعمد ذلك، وأن من اعتاد التساهل في ذلك وتمرن على الشبهات يتطور به الأمر إلى أن يتجرأ على انتهاك المحرمات ويذهب عنه تعظيم الشعائر.

 

 

انشر عبر