شريط الأخبار

الشعبية: المهمة التاريخية الملحة للانقاذ الوطني هي التصدي للضغوط الامريكية وانهاء الانقسام

04:20 - 15 تشرين أول / أغسطس 2010

الشعبية: المهمة التاريخية الملحة للانقاذ الوطني هي التصدي للضغوط الامريكية وانهاء الانقسام

فلسطين اليوم: غزة

أكدت "الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين"، بأن المهمة التاريخية الملحة للانقاذ الوطني أمام شعبنا وقواه السياسية والاجتماعية ومؤسساته الوطنية وقيادته السياسية هي التصدي للضغوط الأمريكية الهادفة للزج بالمفاوض الفلسطيني في اتون المفاوضات المباشرة والقبول في ظلها بتمرير مواصلة الاستيطان الذي يوظفه الاحتلال في تدمير المشروع الوطني وتصفية القضية الفلسطينية.

وطالبت الجبهة القيادة الفلسطينية وحركتي "فتح"و"حماس" بالاستجابة الفورية لنداء حماية وحدة الوطن والشعب والحقوق، والامتثال لرأي أبناء شعبنا وامتنا بإنهاء الانقسام واستعادة الوحدة، والاصغاء لصوت العقل والمنطق والمصلحة الوطنية العليا وذلك بالتنادي لعقد لقاء وطني شامل تحضره كافة القوى الوطنية والإسلامية يضع الاساس لمواجه المخاطر المحدقة بقضية فلسطين، ارضاً وشعباً وتمثيلاً وحقوقاً، ولمقاومة مخططات الاحتلال وحلفائه الرامية لترسيخ الانقسام ولتدمير الحقوق والثوابت التي تضمنها الشرعية الدولية وتفتيت وحدة الشعب والارض والقضية والحقوق والعودة بالقضية الى دوائر الالحاق والوصاية والضياع .

وحذرت الجبهة من الانخداع بما يسمى إعلان بيان الرباعية الدولية الذي لم يلق سوى الرفض المتكرر من حكومة الاحتلال، ويفتقر إلى اي قيمة سياسية او قانونية ملزمة لحكومة الاحتلال والاستيطان الماضية في رفضها لحقوق الشعب الفلسطيني في الاستقلال والعودة وتقرير المصير وفي مخططاتها الاستيطانية في مدينة القدس والاغوار وجرائمها على امتداد الارض الفلسطينية.

انشر عبر