شريط الأخبار

الإمارات تعرب عن قلقها إثر إفراج ألمانيا عن عميل للموساد

09:22 - 15 حزيران / أغسطس 2010

الإمارات تعرب عن قلقها إثر إفراج ألمانيا عن عميل للموساد

فلسطين اليوم-وكالات

أعربت الإمارات العربية المتحدة عن "قلقها" إثر إفراج ألمانيا عن يوري برودسكي الذي يعتقد انه عميل استخبارات اسرائيلي والذي يشتبه في تورطه في اغتيال قيادي حركة حماس محمود المبحوح في دبي كما افاد مصدر في وزارة الخارجية.

وقال مساعد وزير الخارجية للشؤون القانونية عبد الرحيم العوضي انه يشعر بالقلق "ازاء اطلاق سراح برودسكي بكفالة ومنحه حريته للعودة لاسرائيل بينما لاتزال القضية المرفوعة ضده مستمرة" كما نقلت عنه وكالة انباء الامارات.

وافرج القضاء الالماني الجمعة عن برودسكي الذي يشتبه في تورطه في اغتيال القيادي في حركة حماس، مغلقاً بذلك ملفاً كان ينذر بتوتير العلاقات مع اسرائيل.

وبهذا الصدد، ذكرت القناة الاسرائيلية العاشرة مساء امس أن عميل الموساد برودسكي وصل امس الى تل ابيب بعد ان قررت محكمة المانية اطلاق سراحه اول من أمس.

وقال العوضي ان "الامارات تسعى للحصول على ضمانات تؤكد ان برودسكي لا علاقة له بجريمة اغتيال محمود المبحوح في دبي في كانون ثاني الماضي".

وطالبت وزارة الخارجية السبت "بتوضيح من الحكومة الألمانية حول قضية برودسكي".

واضاف العوضي "طالما ان هذا الامر قد يكون له علاقة بجريمة خطيرة ارتكبت في دبي فان الامارات تتوقع تعاوناً كاملاً وقوياً من السلطات الالمانية وانها ستتابع هذه القضية من خلال القنوات الدبلوماسية".

وقد اعتقل برودسكي في بولندا في حزيران وسلم الخميس الى المانيا حيث كان ملاحقا بتهمة حيازة جواز سفر الماني مزور باسم "مايكل بودنهايمر".

وهو من جوزات السفر الـ 26 التي استخدمتها المجموعة التي اغتالت محمود المبحوح الذي عثر عليه قتيلا في العشرين من كانون الثاني في احد فنادق دبي. وطردت استراليا وبريطانيا وايرلندا دبلوماسيين اسرائيليين احتجاجا على استخدام جوازات سفر باسمها في تلك العملية.

وبات يوري برودسكي الذي لم يحكم عليه سوى بغرامة، حراً في مغادرة ألمانيا.

وحملت شرطة دبي الموساد مسؤولية الاغتيال ودعمت وسائل الاعلام الاسرائيلية هذه الفرضية لكن الحكومة الاسرائيلية نفتها.

انشر عبر