شريط الأخبار

عباس رفض عقد اجتماع وطني بمشاركة «حماس»

08:40 - 15 تموز / أغسطس 2010

عباس رفض عقد اجتماع وطني بمشاركة «حماس»

فلسطين اليوم-وكالات

قالت مصادر فلسطينية لـ صحيفة «الحياة» اللندنية إن رئيس السلطة محمود عباس رفض عقد اجتماع وطني فلسطيني موسع يتم خلاله توجيه الدعوة الى حركة «حماس» للمشاركة فيه.

وكشفت أن الأمين العام لحزب «الشعب» بسام الصالحي اقترح أثناء اجتماع قيادي فلسطيني رفيع قبل أيام قليلة كان مخصصاً لبحث الضغوط الأميركية والدولية على عباس للدخول في مفاوضات مباشرة مع "اسرائيل"، أن «توجه اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية دعوة الى اجتماع سياسي تشارك فيه حماس لبحث الأزمة السياسية الراهنة والضغوط الأميركية كي يتحمل الجميع مسؤولياته».

 

ولم يؤيد دعوة الصالحي سوى نائب الأمين العام لـ «الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين» عبدالرحيم ملوح، في حين رفضها عباس وقياديون آخرون، ولاذ البقية بالصمت ازاء الاقتراح.

وبرر الصالحي اقتراحه بأن الضغوط ستتصاعد وستتضاعف مستقبلاً، خصوصاً اذا تم الشروع فعلاً في المفاوضات المباشرة مع اسرائيل من دون أن تلتزم اسرائيل وقف الاستيطان وتحديد مرجعية هذه المفاوضات.

وبحسب المصادر، رفض الصالحي التوجه الى المفاوضات المباشرة من دون وقف الاستيطان وتحديد المرجعية، وأكد ملوح رفضه المفاوضات المباشرة وغير المباشرة مبدئياً نظراً الى أنها «عبثية وإهدار للوقت والحقوق»، في حين أيد عدد من المشاركين في الاجتماع التوجه الى المفاوضات، من بينهم رئيس الحكومة سلام فياض، علماً أن عباس نفسه ضد الذهاب الى هذه المفاوضات من دون تحديد المرجعية ووقف الاستيطان.

وقالت المصادر إن عباس يرى أن على "إسرائيل" الموافقة على ذلك، على أن تأتي الضمانات من الادارة الأميركية. وأضافت أن الادارة الأميركية ليست لديها ضمانات أكثر مما جاء في الرسالة التي أرسلها الرئيس باراك اوباما للرئيس عباس في السابع عشر من الشهر الماضي، وهي عبارة عن بذل محاولات من الادارة لتمديد تجميد الاستيطان لفترة اخرى، علماً ان فترة التجميد تنتهي في 26 من الشهر المقبل.

 

 

انشر عبر