شريط الأخبار

64% من المقدسيين لا يشعرون بالأمان في الظروف الراهنة

08:19 - 14 تشرين أول / أغسطس 2010

64% من المقدسيين لا يشعرون بالأمان في الظروف الراهنة

فلسطين اليوم: القدس المحتلة

كشفت نتائج احدث استطلاع للرأي العام حول "واقع الفلسطينيين الشق الشرقي من مدينة القدس المحتلة،  أن 64% لا يشعرون بالأمان في الظروف الراهنة، وأن أعلى نسبة شعور بعدم الأمان كانت في منطقة الشيخ جراح والتي تتعرض لعمليات مصادرة واستيلاء على البيوت، تليها مناطق جبل المكبر، مخيم شعفاط، وضاحية كفر عقب، حيث يخشى المقدسيون من عملية سحب بطاقة هوياتهم الشخصية، وتجريدهم من حقوقهم.

 

ونفذ الاستطلاع برنامج الأمن الإنساني الفلسطيني بالتعاون مع منتدى شارك الشبابي، على عينة عشوائية  مقدارها "850" مقدسي من كلا الجنسين موزعين على أحياء مختلفة في مدينة القدس، خلال الفترة  الممتدة ما بين 2 إلى 25 /7/2010 .

 

وأوضح منسق برنامج الأمن الإنساني الفلسطيني، سفيان مشعشع، أن النتائج التي توصل لها الاستطلاع سيتم نشرها ضمن دراسة متخصصة حول "وضع الأمن الإنساني في القدس "الشرقية" والتي سيصدرها البرنامج بالتعاون مع جهات دولية ، بالإضافة إلى تنظيم ورشة عمل متخصصة لنقاش جملة من القضايا المتعلقة بأوضاع المقدسيين.

 

وأشار مشعشع الى أن النتائج أظهرت بأن القضية الرئيسية التي تشعر المقدسيين بعدم الأمان، هي الخوف من فقدان الحقوق، خاصة حق السكن والإقامة بنسبة 32% ومن ثم الوضع الإقتصادي بنسبة 29%، وإعتداءات الجيش والشرطة الإسرائيلية بنسبة 14%، منوها الى أن  باقي النسب توزعت على قضايا منها الإنقسام الفلسطيني الداخلي والقيود الإجتماعية والعنف داخل الحي أو مكان السكن.

 

وأكدت النتائج زيادة الإعتماد على العائلة والأقارب في حل النزاعات، وأوضحت أن  79% من المستطلعين أنه في حال تعرضهم لمشاكل في مكان سكناهم، فإنهم يعتمدون بالدرجة الأولى على العائلة، وبالمقابل 2% فقط يعتمدون على الشرطة الإسرائيلية، في إشارة واضحة إلى غياب الثقة بهذه الجهة، ومن الملفت للنظر أن 10% يعتمدون على السلطة الوطنية الفلسطينية في حل النزاعات بالرغم من عدم وجود هذه السلطة رسميا في القدس الشرقية وملاحقة الإحتلال لعناصرها.

وأظهرت النتائج أن جريمة تعاطي المخدرات تحتل نسبة 35% والثانية من حيث ترتيبها التي يعاني منها اهل القدس، في حين توزعت باقي النسب على السرقات والعنف الجنسي والقتل.

وحول التواصل الاجتماعي، أظهرت نتائج الاستطلاع ان 84% ينظرون بأيجايبة الى علاقتهم بسكان الضفة الغربية وقطاع غزو، بالمقابل ينظر 54% من المستطلعين للعلاقة مع الحكومة الفلسطينية في على أنها  سلبية، في حين ينظر الغالبية 87% نظرة ايجابية لعلاقتهم مع فلسطين الداخل(1948).

 

وأشارت النتائج الى أن 37% فقط يمتلكهم شعور عادي عند ذهابهم الى القدس الغربية مقابل 63% اما يشعرون بعدم الراحة او المراقبة الدائمة او لا يذهبون الى القدس الغربية من منطلقات مبدئية .

انشر عبر