شريط الأخبار

تركيا تنفي موافقتها على المساعدة في نقل أسلحة لحزب الله..

08:17 - 14 كانون أول / أغسطس 2010


تركيا تنفي موافقتها على المساعدة في نقل أسلحة لحزب الله..

فلسطين اليوم- وكالات

نفت مصادر في وزارة الخارجية التركية، اليوم السبت، التقارير التي تحدثت عنها الصحافة الإيطالية والتي جاء فيها أن تركيا وافقت على طلب إيران تقديم المساعدة في نقل صواريخ إلى حزب الله عن طريق تركيا.

 

ونقل عن مسؤول كبير في الخارجية التركية قوله لصحيفة "حريت" إن الحديث هو عن ادعاءات لا أساس لها، ويجب ألا تؤخذ بجدية.

 

وكانت صحيفة "كورييرا دي لا سيرا" الإيطالية قد نشرت تقريرا قبل عدة أيام جاء فيه أن عناصر من الاستخبارات الإيرانية والتركية قد وقعوا مؤخرا على اتفاق يضمن تزويد السلاح بشكل منتظم لحزب الله.

 

وبحسب تقرير الصحيفة الإيطالية فإن رئيس المخابرات التركية العامة، هاقان فيدان، قد اجتمع مع نظيره الإيراني.

 

ونقلت الصحيفة الإيطالية عن مصادر قوله إن تركيا التزمت بإرسال وسائل قتالية متطورة، بضمنها صواريخ، إلى سورية، ومن هناك يتم نقلها إلى لبنان، في حين أن الجيش الإيراني يتعهد بوصول السلاح إلى حزب الله.

 

ومن جهتها أبرزت "هآرتس" النبأ على موقعها على الشبكة، مشيرة في الوقت نفسه إلى أن وزير الأمن الإسرائيلي، إيهود باراك، كان قد أعرب عن قلقهن قبل أسبوعين، من تعيين رئيس جديد للمخابرات التركية، والذي وصف بأنه "مقرب من إيران".

 

وفي حينه قال باراك إنه يخشى من إمكانية تسرب أسرار استخبارية حساسة حول إسرائيل إلى إيران عن طريق الأتراك.

 

وجاءت أقوال باراك هذه في اجتماع مغلق، وقامت إذاعة الجيش يوم أمس الجمعة بإعادة بثها، وقال فيها: "إن تعيين رئيس مخابرات جديد في تركيا في الأسابيع الأخيرة، وهو داعم لإيران، يبعث على القلق بسبب وجود أسرار إسرائيلية كثيرة لدى الأتراك التي من الممكن أن تكون مفتوحة أمام إيران".

 

يذكر أنه في أعقاب تصريحات باراك، قامت تركيا باستدعاء السفير الإسرائيلي في أنقرة، غابي ليفي، لتقديم توضيحات.

 

انشر عبر