شريط الأخبار

البردويل يستبعد نقل ملف "شاليط" من يد مصر لدولة أخرى

01:34 - 14 تشرين أول / أغسطس 2010

البردويل يستبعد نقل ملف "شاليط" من يد مصر لدولة أخرى

فلسطين اليوم: غزة

نفت حركة "حماس" اعتزام الوسيط الألماني في صفقة تبادل الأسرى بينها وبين كيان العدو الصهيوني نقل الملف من رعاية مصر إلى رعاية قطر، مؤكدة عدم إمكانية نقل الملف من القاهرة "لأنها ذات خبرة ودراية كاملة به".

 

واستبعد الدكتور صلاح البردويل، القيادي في الحركة، في تصريحات صحافية اليوم السبت، أن "تتجه حركته لنقل ملف الصفقة من القاهرة لأي عاصمة عربية أخرى، نظرا للخبرة التي بات يتمتع بها الجانب المصري في هذه القضية".

 

وكان موقع إخباري إسرائيلي نقل تصريحات نسبها إلى قيادي في "حماس"، لم يذكر اسمه، كشف فيها أن الوسيط الألماني اتهم القاهرة بالمماطلة وتعطيل صفقة تبادل الأسرى، وهو ما جعله عازما على نقل ملف الصفقة من مصر إلى قطر التي عرضت قبل ذلك إدارة المفاوضات في ملف الصفقة.

 

وقال البردويل: "لا نعتقد بصحة هذه الأخبار، فهي لا أساس لها من الصحة، ومن المحتمل أن يكون خبرا مدسوسا"، نافيا علم حركته بمثل هذه التطورات في هذه القضية".

 

وشدد البردويل، على أن حركته لا ترى في الدور المصري مصدرا لإعاقة إتمام الصفقة، متهما حكومة العدو الصهيوني بتعطيل الصفقة لأكثر من مرة وتجميدها في النهاية.

 

وأضاف البردويل: "كل ما نعلمه أن الصفقة مجمدة بشكل كامل بعدما عطلها نتنياهو، وحتى اللحظة لم نبلغ بأي تحركات جديدة"، مرجحا أن يكون هدف نشر الخبر محاولة ممارسة الضغوط على مصر لتضغط بدورها على الفصائل الفلسطينية لصالح العدو.

انشر عبر