شريط الأخبار

"الكردستاني" يعلن هدنة رمضانية وتركيا تنفي استخدام الكيماوي

09:21 - 14 تشرين ثاني / أغسطس 2010


 "الكردستاني" يعلن هدنة رمضانية وتركيا تنفي استخدام الكيماوي

فلسطين اليوم-وكالات

أعلن مسلحو حزب العمال الكردستاني، أمس، أنهم سيوقفون بمناسبة حلول شهر رمضان عملياتهم ضد القوات التركية، في هدنة تستمر حتى 20 سبتمبر/ أيلول، فيما نفى مسؤولون أتراك تقريراً نشرته صحيفة “دير شبيغل” الألمانية اتهمت فيه الجيش التركي باستخدام أسلحة كيميائية في القتال ضد انفصاليي الحزب .

وقال حزب العمال الكردستاني، في بيان نشرته “فرات نيوز” التابعة للحزب، “نعلن أننا انتقلنا من حالة شن العمليات الدفاعية التي كنا عليها منذ الأول من يونيو/ حزيران إلى حالة الدفاع الذاتي” . أضاف البيان أنه “بين 13 أغسطس/ آب و20 سبتمبر/ أيلول لن تبادر قواتنا إلى أي عمل، ولكنها ستستخدم حقها في الدفاع عن النفس في حال حصول اعتداء ضدها أو ضد السكان” .

وتشمل فترة الهدنة هذه يوم الثاني عشر من سبتمبر/ أيلول، وهو اليوم الذي سيتوجه فيه الناخبون الأتراك إلى صناديق الاقتراع لقول كلمتهم في استفتاء حول إصلاح دستوري يهدف إلى تعزيز الديمقراطية في المؤسسات التركية .

من ناحية أخرى، نقلت صحيفة “حريّت” عن مسؤول في وزارة الخارجية التركية قوله حول اتهام بلاده باستخدام أسلحة كيميائية في القتال ضد الحزب “هذه الادعاءات ليست جديدة، فقد أدلي بها في الماضي أيضاً، وهذه مجرد دعاية من حزب العمال الكردستاني بهدف تشويه مصداقية تركيا” .

وأفاد الموقع الإلكتروني لهيئة الأركان العامة التركية أن الاستراتيجية الدفاعية في البلاد تستثني استخدام أسلحة الدمار الشامل، وقال “لا تملك تركيا أسلحة دمار شامل ولا تعتزم امتلاكها في المستقبل” .     

 

انشر عبر