شريط الأخبار

فضيحة ألمانيا: بإمكان برودسكي العودة إلى إسرائيل!

08:38 - 14 حزيران / أغسطس 2010

 فضيحة ألمانيا: بإمكان برودسكي العودة إلى إسرائيل!

فلسطين اليوم-وكالات

فاجأت محكمة ألمانية العالم بقرارها الإفراج عن عميل الموساد الإسرائيلي المسمى أوري برودسكي بعد أقل من يوم واحد على تسلمه من بولندا.

وقد استمر اعتقال برودسكي في بولندا حوالى شهرين ونصف الشهر جراء أمر اعتقال صادر عن ألمانيا بتهمة تزوير جواز سفر لأحد المشاركين في اغتيال القيادي في حركة «حماس»، الشهيد محمود المبحوح، في دبي في شباط الماضي. وقد خاضت إسرائيل معركة دبلوماسية وأمنية مع الحكومتين البولندية والألمانية لمنع تسليم برودسكي. ولكن، كما يبدو، انتهت القضية بصفقة لا تعرف خفاياها بعد.

وهكذا بعد شهرين ونصف الشهر من الضغوط والألاعيب الدبلوماسية

والأمنية، أفرجت السلطات الألمانية عن عميل الموساد برودسكي. فقد قررت المحكمة الألمانية الإفراج بكفالة عنه بالرغم من أنه سبق اتهامه بالمشاركة في تزوير وثائق ألمانية رسمية، وانتحال شخصية أخرى والعمل سراً لمصلحة جهات استخبارية.

وأعلن المتحدث باسم الادعاء الألماني في كولونيا، راينر وولف، في أعقاب جلسة الاستماع السرية أن المشتبه به، أوري برودسكي بات شخصاً طليقاً، ولكن الإجراءات القضائية بحقه ستستمر. وأضاف في إشارة لافتة إلى أن «بوسعه العودة لإسرائيل فوراً، إذا شاء». وأضاف وولف أنه إذا عاد برودسكي إلى ألمانيا فيمكن اتهامه بالتجسس. وهذا يعني أن قرار المحكمة فعلياً هو قرار بالطرد وأن التحذير على لسان الادعاء هو تحذير من العودة إلى ألمانيا.

ومن شبه المؤكد أن هذا يشير إلى صفقة تمت في الخفاء بين الحكومتين الألمانية والإسرائيلية. وقالت محامية برودسكي آنا ميكا كوفتش إن النيابة طلبت من برودسكي المغادرة الفورية ولكن لم يتم تحديد موعد للسفر لإسرائيل.

وكان برودسكي قد اعتقل في مطار وارسو في الرابع من حزيران الماضي بموجب أمر اعتقال دولي وتسلمته ألمانيا من بولندا فقط يوم أمس الأول. وقد استأنف برودسكي على قرار تسليمه أمام محكمتين وحاول تحديد شروط لتسليمه لألمانيا. وبموجب قرار التسليم حصرت المحكمة البولندية الاتهام لبرودسكي بالتزوير وليس بالتجسس واشترطت تسليمه بعد محاكمته ببنود أخرى.

أما الصحف الألمانية فأشارت إلى أن الادعاء كان قد وجه تهماً أخطر حتى من تهمة مساعدة عميل موساد آخر بانتحال شخصية ميخائيل بودنهايمر واستخراج جواز سفر باسمه لاستخدامه في اغتيال المبحوح.

وبالرغم من القرار بالإفراج عن برودسكي بكفالة، فإن النائب العام الألماني رفض تحديد قيمة هذه الكفالة. وقد أكد المتحدث باسم الشرطة البولندية أن تسليم برودسكي للسلطات الألمانية تم بعد ظهر أمس الأول وأن وحدة من قوات مكافحة الإرهاب نقلته إلى مطار وارسو وتم تسليمه لممثلي الأمن الألمان.

 

انشر عبر