شريط الأخبار

عشرات الإصابات بالاختناق في مسيرتي بلعين والمعصرة

02:33 - 13 تشرين أول / أغسطس 2010

عشرات الإصابات بالاختناق في مسيرتي بلعين والمعصرة

فلسطين اليوم-رام الله

أصيبت، اليوم، متضامنة "إسرائيلية" بجروح، إلى جانب عشرات حالات  الاختناق، إثر قمع قوات الاحتلال للمسيرة الأسبوعية المناهضة للجدار والاستيطان في قرية بلعين في محافظة رام الله.

 

وشارك في المسيرة التي دعت لها اللجنة الشعبية لمقاومة الجدار والاستيطان في بلعين،  أهالي القرية، إلى جانب نشطاء سلام "إسرائيليين" ومتضامنين أجانب.

 

ورفع المشاركون في المسيرة الأعلام الفلسطينية،  وصور معتقلي المقاومة الشعبية، ورددوا الشعارات المنددة بسياسة الاحتلال الاستيطانية، وأخرى تندد بالاعتداء على البيوت المقدسية، وتدعو إلى وقف سياسة الترحيل والإبعاد، وهتافات تدعوا إلى الوحدة ونبذ الخلافات، والمؤكدة على ضرورة التمسك بالثوابت الفلسطينية.

 

وتوجهت المسيرة نحو الجدار، واشتبكت مع جنود الاحتلال الذين منعوا المتظاهرين من الوصول إلى الأراضي المهددة بالاستيلاء عليها، ما أدى إلى إصابة متضامنة "إسرائيلية" بقنبلة غاز باليد، إلى جانب عشرات حالات الاختناق.

 

وفي سياق آخر، أطلعت اللجنة الشعبية لمقاومة الجدار في بلعين، اليوم، وفدين ايطالي وألماني على  تجربة بلعين في المقاومة الشعبية السلمية خلال الخمسة أعوام والنصف الماضية والانجازات التي حققتها اللجنة الشعبية ودور المتضامنين الدوليين  الفعال في المقاومة الشعبية في بلعين.

 

من ناحية أخرى، أفرجت سلطات الاحتلال اليوم، عن الأطفال: معتصم منصور (14 عاما)، ومحمود سمارة (14عاما)، ومجدي برناط (14 عاما) بعد اعتقالهم في سجن عوفر لمدة أسبوع، مقابل كفالة مالية بلغت 3500 شيقل لكل واحد منهم.

 

من جهة ثانية، أصيب عدد من المشاركين في مسيرة المعصرة الأسبوعية قرب بيت لحم اليوم، بالاختناق جراء إطلاق قوات الاحتلال قنابل الغاز باتجاههم.

 

وأفاد محمد بريجية الناطق الإعلامي للجنة الشعبية لمواجهة الجدار والاستيطان في محافظة بيت لحم، إن قوات الاحتلال منعت المشاركين من مواصلة طريقهم باتجاه الجدار العنصري وأطلقت قنابل الغاز والصوت باتجاههم ما أوقع عددا من الإصابات بالاختناق والإغماء.

 

وأكد المتحدثون في اعتصام جرى في نهاية المسيرة، على وحدة شعبنا في مواجهة مخططات الاحتلال.

 

 

انشر عبر