شريط الأخبار

وزير صهيوني: الوضع في مناطق الـ48 على حافة الانفجار

08:45 - 13 تموز / أغسطس 2010

وزير صهيوني: الوضع في مناطق الـ48 على حافة الانفجار

فلسطين اليوم-(ترجمة خاصة)

قال وزير الأمن الداخلي الصهيوني يتسحاق اهرونوفيتش خلال جلسة مع مسئولي الأجهزة الأمنية الصهيونية ومندوبين عن "القضاء" الصهيوني أن الشارع العربي ( في مناطق الـ48 المحتلة) أصبح في وضع لا يطاق، حيث يمكن لذلك الوضع الانفجار ضد "إسرائيل". وحسب ما نقلته وسائل إعلام الاحتلال عن الوزير الصهيوني، فان الهدوء السائد داخل الشارع العربي داخل "إسرائيل" هو هدوء مضلل قابل للانفجار في كل لحظة.

 

 وحسب الوزير الصهيوني، فإن اعتقال "إسرائيل" للشيخ رائد صلاح، وقيام "إسرائيل" بهدم المئات من المنازل الفلسطينية، في منطقتي النقب والجليل هي الأسباب الحقيقية التي تكمن من خلف حالة الغليان في الشارع العربي داخل كيان الإحتلال.

 

من جهة ثانية، رفض رئيس لجنة المتابعة العليا لشؤون الجماهير العربية في الداخل السيد محمد زيدان، هذا الأسبوع، دعوة رئيس الكيان شمعون بيرس لتناول طعام الإفطار على مائدته.

 

وجاء أن الدعوة لرئيس المتابعة كانت تتضمن دعوته لتناول إطار رمضان على مائدة بيرس ليوم الثلاثاء الموافق 17/08/2010. وبعث السيد زيدان برسالة ردا على الدعوة عرض فيها أسباب رفضه القبول.

 

وقال زيدان في رسالته إن رفضه الدعوة يأتي احتجاجا على سياسات المؤسسة "الإسرائيلية" العنصرية تجاه المواطنين العرب.

 

وقال في رسالته إن لشهر رمضان دلالات ومعاني تأتي لتذكر الناس بالآخرين ومعاناتهم ومؤازرتهم، وفي الوقت نفسه تقوم المؤسسة "الإسرائيلية" بتصعيد ممارساتها العنصرية ضد المواطنين العرب، وكانت آخرها عمليات الهدم المتكررة في النقب والاعتداء على قيادات الجماهير العربية، ومنها قرية العراقيب وتجريف مقبرة مأمن الله في القدس، وغيرها.

 

واعتبر زيدان أن هذا الموقف يعتبر "أضعف الإيمان احتجاجا على هذه السياسات وحفظا لكرامتنا".

 

انشر عبر