شريط الأخبار

قمة ثلاثية مصرية فلسطينية أردنية تناقش نتائج جولة ميتشل بالمنطقة

10:07 - 12 حزيران / أغسطس 2010

قمة ثلاثية مصرية فلسطينية أردنية تناقش نتائج جولة ميتشل بالمنطقة

فلسطين اليوم-وكالات

في لقاءين منفصلين، يستقبل الرئيس المصري حسني مبارك، اليوم كلا من رئيس السلطة محمود عباس أبو مازن، والعاهل الأردني الملك عبد الله الثاني بن الحسين. وترددت أنباء عن إمكانية عقد قمة ثلاثية بين الزعماء الثلاثة، ولكن أحدا لم ينف أو يؤكد عقدها.

ويقوم عاهل الأردن، والرئيس الفلسطيني بزيارتين قصيرتين لمصر اليوم تستمر لعدة ساعات يبحثان خلالها مع الرئيس مبارك نتائج الاتصالات والتحركات الجارية في المنطقة بشأن الانتقال إلى المفاوضات المباشرة مع إسرائيل، خاصة نتائج الجولة الحالية لجورج ميتشل المبعوث الأميركي للسلام في الشرق الأوسط، التي بدأت أول من أمس.

والتقى ميتشل مع كل من رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو وأبو مازن، الذي أعلن أمس استعداده لمفاوضات مباشرة مع الطرف الإسرائيلي بعد تحقيق مسألتي تحديد مرجعيات المفاوضات ووقف الاستيطان، مؤكدا أن هذه ليست شروطا فلسطينية ولكنها متطلبات لنجاح المفاوضات، وهي مذكورة في بيان اللجنة الرباعية وفي خطة خريطة الطريق التي أصبحت خطة أممية.. كما أن هناك اتفاقا ثنائيا فلسطينيا - إسرائيليا يقضي بعدم إجراء أي خطوات أحادية الجانب تمس قضايا الوضع النهائي أو تعمل على تغيير الوضع القائم على الأرض.

في الوقت ذاته أعلنت الولايات المتحدة الأميركية، أمس، على لسان المتحدث الرسمي لوزارة خارجيتها، أنه إذا قال الطرفان نعم للمفاوضات المباشرة، فمن المتوقع أن تكون الولايات المتحدة طرفا فيها، كما أعلنت واشنطن تأييدها لاقتراح عباس بأن تعيد الرباعية الدولية إعلان البيان الرباعي، الذي أصدرته الدول الأعضاء والأمم المتحدة في مارس (آذار) الماضي حول أهمية المفاوضات المباشرة، بين الطرفين الفلسطيني والإسرائيلي لحل النزاع بينهما، والتأكيد على وقف الاستيطان، بما في ذلك، في القدس المحتلة، وتحديد حدود 4 يونيو (حزيران) 1967 كمرجعية للمفاوضات.

يذكر أن آخر زيارة قام بها أبو مازن لمصر كانت في 28 يوليو (تموز) الماضي، وتشارك خلالها في اجتماع لجنة متابعة مبادرة السلام العربية، لبحث إمكانية الانتقال إلى المفاوضات المباشرة.

إلى ذلك يبحث مبارك والملك عبد الله الثاني آخر التطورات الإقليمية والدولية التي تهم الجانبين، مصر والأردن، وفي مقدمتها عملية السلام في الشرق الأوسط والوضع في لبنان في ضوء الاعتداءات الإسرائيلية الأخيرة على الجنوب وزيارة خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز للبنان والقمة الثلاثية التي ضمت خادم الحرمين الشريفين والرئيس السوري بشار الأسد والرئيس اللبناني ميشيل سليمان بالعاصمة اللبنانية في 30 يوليو الماضي.

وينتظر أن يطلع الرئيس مبارك، العاهل الأردني على نتائج محادثاته مع أبو مازن.

يذكر أن آخر زيارة للعاهل الأردني إلى مصر كانت في 22 أبريل (نيسان) الماضي.

 

انشر عبر