شريط الأخبار

حسب عريقات: ميتشل قدم أفكارا جديدة لإطلاق المفاوضات المباشرة

08:08 - 12 حزيران / أغسطس 2010

حسب عريقات: ميتشل قدم أفكارا جديدة لإطلاق المفاوضات المباشرة

 فلسطين اليوم-وكالات

كشف الدكتور صائب عريقات رئيس دائرة المفاوضات في منظمة التحرير لصحيفة 'القدس العربي' اللندنية أن المبعوث الأمريكي لعملية السلام جورج ميتشل عرض على رئيس السلطة محمود عباس أفكارا تقوم القيادة الفلسطينية الآن بدراستها، تهدف إلى انطلاق عملية المفاوضات، وقال ان الخيار لانطلاق عملية السلام يتجه نحو إصدار الرباعية الدولية بيانا يدعو الطرفين لبدء عملية التفاوض على أسس واضحة.

وقال عريقات لـ 'القدس العربي' ان ميتشل الذي التقى بـ عباس مساء الثلاثاء عرض أفكارا تهدف إلى انطلاق المفاوضات'، مشيرا إلى أنه تتم دراسة هذه الأفكار الآن قبل الرد عليها.

ووفق عريقات فإنه لم يعد هناك خيار أمام انطلاق المفاوضات المباشرة سوى إصدار اللجنة الرباعية الدولية لعملية السلام بياناً يطالب الأطراف ببدء المفاوضات، بعد أن رفضت إسرائيل فكرة الاجتماع الثلاثي لوضع أسس المفاوضات.

وأشار إلى أن عباس طلب من ميتشل أن يتضمن بيان اللجنة النقاط التي أوردت في بياناتها عقب اجتماعها في موسكو في 19 اذار/مارس الماضي، وكذلك في اجتماعها بنيويورك، واللذين يتضمنان إقامة دولة فلسطينية، ووقف الأعمال الاستفزازية والاستيطان.

وأكد عريقات أن القيادة الفلسطينية تريد أن 'تضع الركائز' لأي عملية مفاوضات مع الجانب الإسرائيلي، مجدداً تأكيده على أن مفتاح بدء المحادثات المباشرة موجود بيد رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، من خلال التزامه بمتطلبات عملية السلام من خلال وقف الاستيطان والقبول بمرجعية حل الدولتين.

وأكد أنه عندها 'ستنطلق عملية السلام فوراً وتبدأ المفاوضات المباشرة'.

إلى ذلك فقد كشف عريقات لـ 'القدس العربي' أنه سيتم عقد اجتماع للجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية في حال وصول رسالة من اللجنة الرباعية تدعو لبدء المفاوضات، ليتم خلاله عرض الرسالة ومناقشتها للخروج بقرار فلسطيني.

كذلك أشار عريقات إلى أن عباس سيقوم بجولة عربية قريباً، لبحث ذات الموضوع مع الرؤساء والمسؤولين العرب.

وكان ميتشل الذي التقى أمس رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو لبحث عملية انطلاق المفاوضات المباشرة، التقى من قبلها بيوم الرئيس عباس برام الله.

ووفق مصادر فلسطينية فقد أكدت أن لقاء عباس ميتشل لم تتمخض عنه نتائج حقيقية، وأن الأخير وعد بمناقشة الملف مع نتنياهو قبل أن يصار إلى إصدار الرباعية الدولية بياناً يدعو للمفاوضات المباشرة، حتى يكون البيان يحظى بموافقة من الطرفين.

هذا وقال الدكتور عريقات عقب اللقاء ان الاجتماع كان 'معمقا وايجابيا جدا'، لكنه أكد أنه لم يتم خلاله التوصل إلى اتفاق.

وقال'ستستمر القيادة الفلسطينية بالتواصل مع كافة الأطراف الدولية والأشقاء العرب، لأننا في نهاية المطاف نحن نسعى لإيجاد سلام عادل ودائم في هذه المنطقة، استنادا إلى مبادرة السلام العربية، ويقود إلى انسحاب إسرائيلي إلى حدود العام 1967 وإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية، وحل كافة قضايا الوضع النهائي'.

فيما قال ميتشل 'نحن مستمرون في جهودنا رغم كل الصعوبات التي واجهناها في الماضي، والتي سنواجهها في المستقبل، لأننا نعتقد أن ذلك من مصلحة شعوب المنطقة'.

 

 

 

انشر عبر