شريط الأخبار

الجهاد: العودة الى المفاوضات المباشرة مع الاحتلال مذبحة سياسية

11:59 - 10 تشرين أول / أغسطس 2010


الجهاد: العودة الى المفاوضات المباشرة مع الاحتلال مذبحة سياسية

فلسطين اليوم-وكالات

 اعتبر قيادي في حركة الجهاد الاسلامي الجولات المكوكية لجورج ميتشل من اجل الضغط على محمود عباس والسلطة الفلسطينية للعودة الى المفاوضات مذبحة سياسية، مؤكدا ان اميركا ليست طرفا نزيها بين الفلسطينيين وكيان الاحتلال.

وقال احمد المدلل في تصريح خاص لقناة العالم الاخبارية الثلاثاء :ان اميركا لم تكن ولن تكون طرفا نزيها بيننا وبين الكيان الاسرائيلي بل تحاول الان ان تنفذ اوامر رئيس وزراء الاحتلال بنيامين نتنياهو بتحديد موعد المفاوضات.

واكد المدلل ان واشنطن تحاول ان تضغط على السلطة الفلسطينية بالسير نحو المفاوضات التي يريدها نتنياهو وليس الفلسطينييون ، قائلا: هذا ما نحذر به السلطة وعباس.

وقال المدلل: ان وجود السلطة الفلسطينية هو وجود وظيفي لحماية امن الكيان الاسرائيلي، معتبرا انه حتى قيادات السلطة امثال احمد قريع ومحمد دحلان وصائب عريقات وغيرهم يؤكدون على عبثية المفاوضات مع الاحتلال.

واضاف: طالما ان النتيجة هي نتيجة صفر ولم تؤد الى شيء فلماذا السير نحو هذه المفاوضات، معتبرا انها ستزيد الاحتلال غطرسة واجراما ، قائلا: ان الشعب الفلسطيني بحاجة الى حريته ليعيش مثل باقي شعوب العالم وليس في حالة العبودية والذل والهوان .

واشار الى انه لم يعد هناك ارض فلسطينية في الضفة الغربية يمكن التفاوض عليها قائلا: ان كيان الاحتلال يسرق الارض كل لحظة ويسرق ويهود القدس ويحاصر قطاع غزة وليس هناك ما يفاوض عليه.

ودعا المدلل السلطة الفلسطينية ان تترك هذه المفاوضات العبثية وان تعيد تقييم هذه السنوات من المفاوضات وان يوقف الاتصالات بكيان الاحتلال قائلا: ليس هناك عاقل في الشعب الفلسطيني وفي غيره يقول ان المفاوضات ستجدي شيئا ايجابيا للشعب الا مزيدا من الذل.

وطالب السلطة بان تطلق ايدي المقاومة الفلسطينية ووقف مطاردة المجاهدين الذين يدافعون عن فلسطين وكرامة الامة ، مؤكدا ان المقاومة هي ورقة القوة الوحيدة التي تؤثر على الاحتلال.

انشر عبر