شريط الأخبار

هآرتس: دول كبيرة تضغط على الأمم المتحدة لإلغاء التحقيق في أسطول الحرية

06:44 - 10 تموز / أغسطس 2010

هآرتس: دول كبيرة تضغط على الأمم المتحدة لإلغاء التحقيق في أسطول الحرية

فلسطين اليوم – وكالات

نقلت صحيفة "هآرتس" الإسرائيلية بعددها اليوم الثلاثاء، عن دبلوماسيين في نيويورك أن عدداً من الدول ذات الثقل السياسي والاستراتيجي تضغط بقوة على مجلس الأمن الدولي تجاه إلغاء التحقيق في اعتداء قراصنة البحرية الصهاينة على قافلة سفن "أسطول الحرية"، وترك الأمر للجنة التي شكلها بان كي مون أمين عام الأمم المتحدة.

 

وقال بان كي مون إن قوى دولية تحاول إقناع مجلس الأمن الدولي بإلغاء لجنة التحقيق التي خصصتها الأمم المتحدة للتحقيق في اعتداء البحرية الإسرائيلية على "أسطول الحرية" في 31 مايو الماضي.

 

وفى نفس الوقت.. نفى مون ما ذكرته مصادر إسرائيلية بأن المنظمة الدولية وإسرائيل توصلتا إلى تفاهم تمتنع اللجنة بموجبه عن التحقيق مع ضباط وجنود من الجيش الإسرائيلي.

 

وقال "إن عمل اللجنة الرئيسي سيكون مراجعة وفحص تقارير التحقيقات الوطنية (التركية والإسرائيلية) والاتصال مع السلطات المحلية، وسيتعين عليهم أن يناقشوا فيما بينهم وبتنسيق قريب مع سلطات الحكومة الوطنية.

 

من جانبها.. قالت السفيرة الإسرائيلية لدى الأمم المتحدة غابرييلا شاليف لهآرتس "إن لجنة التحقيق الدولية التابعة للأمم المتحدة ستتفادى إجراء أي تحقيق في نهاية المطاف".

 

بدوره.. أعلن بنيامين نتنياهو رئيس الوزراء الإسرائيلي أن إسرائيل لن تتعاون مع أى لجنة تطلب التحقيق مع جنود الجيش فيما يخص أحداث قافلة سفن أسطول الحرية.

 

وكان قد تم تشكيل اللجنة التابعة للأمم المتحدة وتضم أربعة أعضاء ويرأسها رئيس وزراء نيوزيلاندا السابق جيفرى بالمر وتضم دبلوماسيين مخضرمين من تركيا وإسرائيل.. وستقوم اللجنة بالتحقيق في عملية اقتحام قوة خاصة (كوماندوز) إسرائيلية سفن أسطول الحرية بالمياه الدولية بالبحر المتوسط أثناء توجهها إلى قطاع غزة، وأسفرت العملية عن مقتل 9 متضامنين أتراك كانوا على متن سفينة مرمرة.

 

وكان رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو قد أعلن ـ خلال التحقيق الذي أجرته لجنة تيركل المحلية الإسرائيلية أمس الاثنين ـ "إن تركيا تجاهلت تحذيرات متكررة ومناشدات على أعلى مستوى لمنع قافلة سفن أسطول الحرية من التوجه إلى قطاع غزة وانتهاك الطوق الأمني البحري المفروض عليه لكنها لم تفعل".

 

 

انشر عبر