شريط الأخبار

أنقرة تدعو كيان الاحتلال للاعتراف بمسئوليته عن الهجوم على أسطول الحرية

06:38 - 10 حزيران / أغسطس 2010

أنقرة تدعو كيان الاحتلال للاعتراف بمسئوليته عن الهجوم على أسطول الحرية

فلسطين اليوم – وكالات

صرح وزير الخارجية التركي أحمد داود أوغلو اليوم الثلاثاء، أن على إسرائيل الاعتراف بمسئوليتها فى الهجوم على أسطول المساعدات لغزة الذي أودى بحياة تسعة أتراك، رافضاً الانتقادات التي وجهها إلى أنقرة أمس رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو.

 

وقال الوزير التركي في تصريحات نقلتها وكالة أنباء الأناضول إن "الوضع واضح جدا، إسرائيل قتلت مدنيين في المياه الدولية وعلى إسرائيل تحمل مسئولياتها أولا".

 

وكان نتانياهو أكد في إفادته أمام لجنة تحقيق إسرائيلية أمس الاثنين، أن إسرائيل تحركت "طبقا للقانون الدولي".

 

وانتقد نتانياهو الحكومة التركية ومنظمي حملة "أسطول الحرية" لرفضهم إنزال المساعدة الإنسانية فى مرفأ خارج قطاع غزة.

 

وقال إن "الحكومة التركية لم تأخذ فى الاعتبار على ما يبدو أن احتكاكات يمكن أن تحدث بين الناشطين الأتراك (على السفن) وجنودنا، وأن تضر بمصالحها، وتبرر تدخلا فعالا لدى منظمي الأسطول".

 

وأكد أن "رئيس الوزراء التركى رجب طيب أردوجان التقى فى 17 مايو الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد والرئيس البرازيلي لويس أيناسيو لولا دا سيلفا من أجل إعلان مشترك حول الملف النووي الإيراني يتناقض مع الموقف الأمريكي وموقف الأعضاء الآخرين في الأمم المتحدة".

 

وأضاف أن "تركيا عززت بهذه الطريقة تضامنها مع إيران قبل أيام من وصول الأسطول".

 

وقال الوزير التركي "لا أحد يستطيع تحميل جهة أخرى مسئولية قتل مدنيين في المياه الدولية".

 

وأضاف داوود أوغلو الذي أكد أن بلده لا يثق في نتائج التحقيق الإسرائيلي لكنه "واثق" في التحقيق الذي أمرت أنقرة بإجرائه.

 

وتابع "نعتقد أن المذنبين سيتم تحديدهم بعد هذا التحقيق الدولي طبقا للقانون الدولي".

وبالتزامن مع اللجنة الإسرائيلية اضطر نتانياهو تحت ضغط الأسرة الدولية للموافقة على أن تشكل الأمم المتحدة لجنة من أربعة خبراء بينهم إسرائيلي وتركي وستبدأ أعمالها اليوم الثلاثاء.

 

انشر عبر