شريط الأخبار

حمد: معبر "رفح" مفتوح للمرضى والطلبة وحملة الجوازات الأجنبية فقط

04:08 - 10 تموز / أغسطس 2010

حمد: معبر "رفح" مفتوح للمرضى والطلبة وحملة الجوازات الأجنبية فقط

فلسطين اليوم: غزة

أكد رئيس هيئة المعابر في حكومة غزة الدكتور غازي حمد على فتح معبر رفح بشكل متواصل إلا أنه لا يسمح لكل المواطنين بالسفر، ولفت إلا أن عملية السفر تتم من خلال آلية العمل على البنود التي تتضمن حملة الجوازات الأجنبية، والمرضى، والطلبة.

وقال: " فتح معبر رفح لا يعني سفر أي مواطن غزي حيث يوجد اعتبارات من الجانب المصري بهذا الشأن".

جاءت تصريحات الدكتور حمد خلال حلقة نقاش نظمها منتدى الإعلاميين بحضور لفيف من الصحافيين اليوم الثلاثاء في مقر المنتدى بمدينة غزة.

وأشار أنه في وقت تم فيه فتح المعبر بشكل متواصل اهتمت هيئة المعابر أمر المسافرين بحيث أصبح الأمر يتم بشكل مباشر مع هيئة المعابر للوصول لرفح وتتم عملية السفر بسهولة.

وذكر أن فتح المعبر عمل على زيادة عدد القادمين من المسافرين إلى قطاع غزة من دول مختلفة حيث وصل عددهم في الفترة الأولى من فتح المعبر ما يقارب 4000 قادم إلى قطاع غزة، وبعد ذلك زاد العدد حيث وصل إلى ما يقارب 24 ألف قادم إلى قطاع غزة.

وبين أن المغادرين من قطاع غزة تتراوح أعدادهم بشكل يومي مابين "400-500" مغادر، وأوضح بأنهم لديهم القدرة على استيعاب أعداد تصل 700 مغادر إلا أن الجانب المصري لازال يعمل في نفس الوتيرة السابقة.

وأضاف: "وتم تحديد عدد المغادرين من قبل الجانب المصري ليصل العدد إلى 450 مغادر، وبين أن الأعداد الراغبة في السفر في زيادة وهذا كان سبب أزمة العمل مما أحدث ضغط في آلية العمل واستمرار الحجز إلى تاريخ 22/8 من العام الحالي، ولفت إلى أن عملية التسجيل شيء مؤقت والأمر مرتبط بعملية ضغط العمل، والضغط يكون حينما يرتبط سفر المواطن في حجز طيران.

وذكر أن كل باص مغادر تم الاتفاق على أن لا يزيد عن 50 مسافر، ولا يسمح لأي موظف إدخال مسافر ليس متواجد في سجل المسافرين مهما كان منصبه.

وأردف قائلاً: "يوجد حالات استثنائية حيث تكون 20 حالة من أصل 450 مسافر، وتكون هذه الحالات مرضية، أو عائلة يرتبط سفرها بحجز طيران لا يمكن تأجيله، إضافة إلى حالات إنسانية مثل وفاة وغيرها".

وأوضح أنه يتم العمل مع العديد من الشرائح منها الصليب الأحمر، والجمعيات وغيرها ويتم تنظيم لهم السفر في حال التنسيق المسبق.

وأكد على أنه من خلال فتح المعبر لم يتم تقديم أي شكوى خاصة أنه لا يتم التهاون بأي شكوى تقدم ويتم معاقبة أي موظف يسيء لأي مسافر.

وعن معبر كرم أبو سالم بين الدكتور حمد أنه بالسابق كانت تدخل ما يقارب 80 شاحنة بينما اليوم العدد يصل 250 شاحنة تقريبا وهذا يحتاج لترتيبات جديدة للأمر، وذكر أنه يوجد تعاون مع إدارة المعابر في رام الله ويوجد تواصل مستمر معهم إضافة إلى وجود مشاريع ومخططات لتوسيع العمل حيث أن الأمور تسير بشكل مقبول.

ولفت إلى أنه يتم تسهيل سفر المغادرين عبر معبر بيت حانون دون عملية تسجيل حيث يوجد قائمة مدرجة بالفئات التي تسافر عبر هذا المعبر.

انشر عبر