شريط الأخبار

حكومة غزة تتوعد مروجي المخدرات على أعواد المشانق

03:22 - 10 تشرين أول / أغسطس 2010

حكومة غزة تتوعد مروجي المخدرات على أعواد المشانق

فلسطين اليوم: غزة

توعدت حكومة غزة مروجي المخدرات بالإعدام لمن يثبت تورطه في ترويج المخدرات. جاء ذلك خلال مؤتمر صحافي عقده النائب العام في حكومة غزة محمد عابد، قبيل احراق كميات من حجر الكوك والحشيش وحبوب الترامال ومنشطات جنسية وكحول.

وأكد النائب العام أنه ابتداء من السنة الحالية سيتم استصلاح أحكام بالإعدام لمن تكتمل بحقه العناصر والأدلة التي تثبت تورطه في ترويج المخدرات.

وقال عابد خلال: "كما أن المخدرات ستباد أيضا تجار المخدرات سيكونوا على أعواد المشانق".

وأضاف:"لدينا عقوبات نستصلحها تصل للاعدام لهذه الشريحة التي ترغب في تدمير المجتمع واتلافه"، مبينا ان الشرطة المقالة ومكافحة المخدرات تقومان بواجباتها من خلال إبادة وسحق هذه المواد المخدرة.

وتابع عابد: "كان واجبا ان نكون بحجم الملاحقة والمتابعة لهذه الشريحة من المجتمع التي ارتأت أن تؤدي دورا غير وطني وغير أخلاقي ولانساني وان نتحدث معها بنفس اللغة التي ترغب بالحديث بها وهي لغة القانون من خلال استحدث قوانين رادعة".

من جانبه شدد أبو عبيدة الجراح قائد الشرطة في قطاع غزة أن القطاع مستهدف من عدة جهات تحاول تدميره والعبث به موضحا انه ثبت ذلك من خلال ادخال مواد مخدرة الى القطاع من قبل احد العملاء.

وقال الجراح: "لن نقول أننا سنضرب بيد من حديد على مروجي المخدرات لأننا سبق ان ضربنا كل من حاول الضرب والعبث بامننا ولكن نقول نحن في مكافحة المخدرات سنقف بالمرصاد لكل من يحاول إدخال هذه المواد إلى قطاع غزة وسبق أن قضينا على الرؤوس الكبيرة من تجار المخدرات ولم يبقى أمامنا إلا القليل للقضاء قضاءا ساحقا على هذه الافة ومروجيها".

وأوضح الجراح انه يتم التعامل مع مروجيه المخدرات ومتعاطيها ومن يقوم بإدخالها بالتوجيه والارشاد وفق القانون.

انشر عبر