شريط الأخبار

باراك يعلن تحمله مسئولية أحداث أسطول الحرية

02:00 - 10 تشرين أول / أغسطس 2010

باراك يعلن تحمله مسئولية أحداث أسطول الحرية

فلسطين اليوم: القدس المحتلة

أعلن إيهود باراك، وزير الحرب الإسرائيلي، أنه يتحمل المسئولية كاملة عن الأحداث التي رافقت اعتراض كيان العدو قافلة السفن الدولية (أسطول الحرية) التي كانت متجهة إلى قطاع غزة المحاصر في مايو الماضي وهي تقل ناشطين ومساعدات لقطاع غزة المحاصر.

وقال باراك، خلال إفادته أمام اللجنة "الإسرائيلية" لتقصي حقائق هذه الأحداث، اليوم الثلاثاء إنه يأخذ على عاتقه المسئولية الكاملة عما يجري في الجيش وعن التعليمات التي أصدرها المستوى العسكري خلال الحادث.

ونقلت الإذاعة "الإسرائيلية"، التي أوردت النبأ في موقعها الإلكتروني، عن باراك قوله إن قرار اعتراض قافلة السفن الدولية، الذي اتخذه المنتدى الوزاري السباعي، قد اعتمد "بعد إمعان دقيق". واعتبر وزير الحرب "الإسرائيلي" أن طريقة اتخاذ القرارات في هذا الموضوع كانت سليمة ومعقولة.

وكان رئيس حكومة العدو بنيامين نيتانياهو أكد في وقت سابق أن الكيان الصهيوني لن تتعاون مع أي لجنة تطلب التحقيق مع جنود الجيش فيما يخص أحداث أسطول الحرية. ومن المقرر أن تبدأ اللجنة الأممية لتقصي حقائق هذه الأحداث عملها في نيويورك اليوم الثلاثاء.

وكان الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون، نفى ما ذكرته مصادر صهيونية عن أن المنظمة الدولية وكيان العدو توصلتا إلى تفاهم، تمتنع اللجنة بموجبه عن التحقيق مع ضباط وجنود الجيش الصهيوني.

انشر عبر