شريط الأخبار

الجهاد في جنين:السلطة تُخيّر عناصرنا إما بالاعتقال لديها أو لدى الاحتلال

12:30 - 10 حزيران / أغسطس 2010

الجهاد في جنين:السلطة تُخيّر عناصرنا إما بالاعتقال لديها أو لدى الاحتلال

فلسطين اليوم-جنين

كشف مصدر مسؤول في حركة الجهاد الإسلامي في محافظة جنين شمال الضفة المحتلة عن قيام ضباط في أجهزة أمن السلطة عن تخيير لعناصر الحركة إما باعتقالهم لديها أو لدي الاحتلال.

وأضاف المصدر لموقع "الإعلام الحربي": قيام أحد الضباط في جهاز الأمن الوقائي باستدعاء اثنين من عناصر الحركة في مخيم جنين حيث حضرا لمقر الجهاز بالمحافظة، وجرى بينهما وبين الضابط حديثاً قال لهم فيه أن الاحتلال أبلغ السلطة بنيته اقتحام مخيم جنين واعتقالهم وأنه عليهم الاختيار إما الاعتقال على يد قوات الاحتلال الصهيوني أو الاعتقال لدي جهاز الأمن الوقائي.

وتابع المصدر"رفض المجاهدين البقاء في مقر الجهاز وعادا لمنزليهما في وقت متأخر من مساء الأحد، حيث تفاجآ فعلاً بأن جيش الاحتلال قد اقتحم المخيم وقام باعتقالهم وهما الاخوين (بهاء أبو طبيخ – علاء صمادي)، وأنهم خلال الأيام الماضية تعرضوا لعدة عمليات استدعاء من أجهزة أمن السلطة السابقة".

وأشار القيادي إلي أن المجاهد صمادي هو أسير سابق لدي الاحتلال امضي في المعتقلات عدة سنوات تعرض خلالها لعمليات تعذيب شديد أدت لإصابة بالغضروف، كما أن المجاهد أبو طبيخ مسئول الرابطة الإسلامية في الجامعة العربية الأمريكية.

وطالب المصدر المسئول أجهزة أمن السلطة الفلسطينية بالكف عن ملاحقة المجاهدين ووقف التنسيق الأمني مع العدو الصهيوني، مشدداً على ضرورة إطلاق سراح جميع المعتقلين في سجونها وعلى رأسهم القياديين بالسرايا "علاء أبو الرب – سامر الغول" الذين تم اعتقالهم منذ نحو عام ونصف ويتعرضون لإهمال طبي شديد إثر تعرضهم لإصابات سابقة على يد قوات الاحتلال.

انشر عبر