شريط الأخبار

الاحتلال يهدم 150 قبراً من مقابر الصحابة و"الجهاد" تحذر من مخطط للتزوير الحضاري

08:20 - 10 آب / أغسطس 2010

الاحتلال يهدم 150 قبراً من مقابر و"الجهاد" تحذر من مخطط للتزوير الحضاري بالقدس

فلسطين اليوم-القدس المحتلة

أكدت حركة الجهاد الإسلامي اليوم الثلاثاء, أن الاعتداء المتكرر على مقبرة "مأمن الله" بمدينة القدس يرمي لإزالتها وإقامة مشاريع صهيونية مكانها بهدف تغيير صبغتها التاريخية العريقة,مشيرةً الي ان هذة الجريمة عدوان جديد واستمرار للحرب بحق المدينة المقدسة، ومساس خطير بحق المقبرة الإسلامية التي تحتضن بين جنباتها قبور المئات من صحابة رسول الله (صلى الله عليه وسلم) والتابعين والعلماء والفقهاء.

وحذرت الحركة من خطورة المخطط العدواني الشرس، والذي يأتي كحلقة في سلسلةٍ مترابطة تنتهي بإحداث تزوير حضاري وتاريخي يطال كافة معالم مدينة القدس المحتلة.

ودعت الحركة المستوى الرسمي العربي والإسلامي لتحركٍ جاد وحازم إزاء التهويد المتسارع بحق المعالم والمقدسات الإسلامية في الأراضي الفلسطينية المحتلة، وفي مقدمتها مسجد الأقصى المبارك والذي يخطط عدونا لهدمه وإقامة هيكله المزعوم على أنقاضه.   

وقالت الحركة أن مقبرة "مأمن الله" تتعرض منذ أكثر من 80 عاماً لانتهاكات متكررة بدأت زمن الانتداب البريطاني، حيث وضع في العام 1933م مخططٌ يقتطع في جوهره منها جزءاً للبناء السكني وآخر للبناء التجاري وثالث يكون حديقةً عامة، وانتهت بالكشف عن مخطط أعدته منظمة "فيزنطال" الصهيو- أمريكية، ويقضي بنبش مئات القبور ضمن إقامة ما يعرف بـ"متحف التسامح" على أرض المقبرة.

وتجدر الإشارة الي إقدام قوات الاحتلال ، بعد منتصف الليلة الماضية وفجر اليوم، على تجريف وهدم مئات القبور في مقبرة مأمن الله في مدينة القدس المحتلة، وسط حراسة شرطية مكثفة واعتداء على طواقم الصحفيين والمصورين العرب لمحاولة منعهم من تصوير الجريمة الإسرائيلية .

وتواجد داخل المقبرة نشطاء ' مؤسسة الأقصى ' حتى ساعات الليل المتأخرة وحتى قدوم الجرافات الإحتلالية، وحاولت السلطات الإحتلالية منع الطواقم الإعلامية من تغطية عملية التجريف.

وكانت ما يسمى بمحكمة الاحتلال في القدس المحتلة قد ردت الدعوى التي قدمتها مؤسسة الأقصى لمنع هدم القبور على الرغم من تقديم الأدلة والبراهين التي تثبت أن المقبرة وقف إسلامي.

ممثل النيابة العامة الإسرائيلية أعلنت أنها ستقوم وبسرعة بهدم 150 قبرا بالإضافة إلى القبور التي جرفت في الأيام الأخيرة.

يذكر أن مقبرة مأمن الله هي أعرق وأكبر مقبرة إسلامية في القدس دفن فيها عدد من صحابة رسول الله، والعلماء والشهداء والفقهاء وعموم أهل القدس.

انشر عبر