شريط الأخبار

صفقة سرية بين الاحتلال وليبيا يفرج بموجبها عن جاسوس صهيوني

08:29 - 09 أيلول / أغسطس 2010

صفقة سرية بين الاحتلال وليبيا يفرج بموجبها عن جاسوس صهيوني

فلسطين اليوم-القدس المحتلة

ذكرت صحيفة هارتس الصهيونية ان السلطات الليبية أطلقت سراح "إسرائيلي" كان محتجزا منذ خمسة أشهر بتهمة التجسس .

 

وقالت الصحيفة ان مفاوضات معقدة وسرية جرت بين افيغدور ليبرمان وزير الخارجية الاحتلالي والسلطات الليبية أدت إلى نتيجة مثيرة الأحد عندما أطلق سراح "الإسرائيلي" الذي اختفى في مارس الماضي

 

بدأت قصه رافائيل حداد ، والذي يحمل جواز سفر مزدوج "إسرائيلي" وتونسي عندما وصل الى ليبيا لتصوير المباني التي تخص الطائفة اليهودية, وألقي القبض عليه من قبل الشرطة المحلية وسلم في وقت لاحق الى السلطات الاستخبارات الليبية ، للاشتباه بأنه كان جاسوسا.

 

ونسبت الصحيفة إلى مسؤول حكومي صهيوني كبير القول إن حداد تمكن من الاتصال بأقاربه في تونس بعد توقيفه فقام هؤلاء بالاتصال بالخارجية الإسرائيلية التي فتحت بدورها خط اتصالات مع ليبيا عبر قنوات سرية متعددة ومن خلال اتصالات مع دول من بينها الولايات المتحدة وفرنسا وإيطاليا للوساطة مع ليبيا والتأكيد على أن حداد ليس جاسوسا بل "مواطن مدني أساء التقدير".

 

وقالت إن هذه الوساطات فشلت في التوصل لاتفاق مع ليبيا مما دفع وزير الخارجية أفيغدور ليبرمان لاستخدام وساطات خاصة قريبة من النظام الليبي في وسط وشرق أوروبا من بينهم رجل الأعمال النمساوي مارتن شالف الذي يرتبط بعلاقة صداقة مع سيف الإسلام القذافي نجل الزعيم الليبي.

وأضافت أن هذه الوساطة أثمرت عن عرض ليبي حمله شالف سمحت "إسرائيل" بمقتضاه بدخول شحنات إغاثة ليبية إلى قطاع غزة في مقابل إطلاق سراح حداد.

 

انشر عبر