شريط الأخبار

البحرية الإيرانية تدخل إلى الخدمة أربع غواصات خفيفة أنتجت بقدرات محلية

09:02 - 08 حزيران / أغسطس 2010

البحرية الإيرانية تدخل إلى الخدمة أربع غواصات خفيفة أنتجت بقدرات محلية

فلسطين اليوم – وكالات

أدخلت البحرية الإيرانية إلى الخدمة الأحد أربع غواصات من طراز "غدير"، من إنتاج مصانع المؤسسة العسكرية الإيرانية بالكامل، على ما أعلنت وسائل إعلام إيرانية من دون تقديم تفاصيل إضافية.

 

وتمتلك البحرية الإيرانية حتى اليوم سبعا من هذه الغواصات من النوع الخفيف بزنة 120 طنا لكل منها، وقد دشنت أولى هذه الغواصات في العام 2007، بحسب المعلومات الرسمية التي قدمتها السلطات الإيرانية منذ هذا التاريخ.

 

وغواصات "غدير" هذه، التي تؤكد السلطات الإيرانية امتلاكها ميزات "خفية" تجعل من الصعب على أجهزة رصد الموجات فوق الصوتية (سونار) اكتشافها، مصممة للمشاركة في العمليات البحرية على عمق منخفض، خصوصا في منطقة الخليج.

 

وبحسب الخبراء، يمكن لهذه الغواصات التي تنتمي الى عائلة الغواصات الكورية الشمالية يونو، إطلاق طوربيدات، إلا أن مهمتها الأساسية تبدو نقل فرق كومندوس أو نشر ألغام في المياه او القيام بعمليات مراقبة بحرية.

 

وتملك البحرية الإيرانية نوعين اخرين من الغواصات: ناهانغ، وهي من النوع الخفيف بزنة 500 طن مصنعة في ايران، وجرى تسليم النموذج الأول منها في العام 2006، وثلاث غواصات روسية من نوع "كيلو" اشترتها طهران من موسكو في التسعينات.

 

وصنعت غواصات "كيلو"، وزنة كل منها 3 آلاف طن وبطول 70 مترا، خصيصا للقيام بعمليات في أعماق البحار في المحيط الهندي، الذي تطل عليه إيران.

 

وباشرت طهران في العام 2008 ببناء نوع جديد من الغواصات باسم "قائم"، ومن المفترض ان يطلق النموذج الأول منها خلال الأيام المقبلة بحسب قائد الجيش الإيراني الجنرال آية الله صالحي.

 

ولم تعط السلطات الإيرانية أي تفاصيل بشأن ميزات هذه الغواصات، وهي أيضا من تصنيع إيران بالكامل، ومصممة لإطلاق طوربيدات وصواريخ في الوقت نفسه.

 

واكتفى الجنرال صالحي بالإشارة إلى أنها غواصات "متوسطة الوزن" وبإمكانها العمل في عرض البحر في المحيط الهندي او خليج عدن.

 

 

 

انشر عبر