شريط الأخبار

إصابة 3 مواطنين في مسيرة بلعين المناهضة للجدار والاستيطان

04:05 - 06 كانون أول / أغسطس 2010


إصابة 3 مواطنين في مسيرة بلعين المناهضة للجدار والاستيطان

فلسطين اليوم – رام الله

أصيب ظهر اليوم الجمعة، ثلاثة مواطنين بجروح، إلى جانب العشرات بحالات اختناق، إثر قمع قوات الاحتلال الإسرائيلي للمسيرة الأسبوعية المناهضة للجدار والاستيطان في قرية بلعين.

 

وشارك في المسيرة التي دعت إليها اللجنة الشعبية لمقاومة الجدار والاستيطان في بلعين، وفد من الشباب المتطوعيين من الضفة وفلسطيني الـ48 ممن يشاركون في مهرجان فرخة الدولي السابع عشر للشباب، ووفد من مجموعة الشراكة من اجل التنمية من المغرب والضفة، وأهالي قرية بلعين، إلى جانب العشرات من نشطاء سلام إسرائيليين ومتضامنين أجانب.

 

ورفع المشاركون في المسيرة الأعلام الفلسطينية، وصور معتقلي المقاومة الشعبية، والشعارات المنددة بسياسة الاحتلال الاستيطانية، وأخرى تندد بالاعتداء على البيوت المقدسية، وتدعو إلى وقف سياسة الترحيل والإبعاد، ووقف حملات الاعتقال والإفراج عن كافة المعتقلين بشكل عام وعن معتقلي المقاومة الشعبية بشكل خاص، ورفع الحصار عن قطاع غزة.

 

وتوجهت المسيرة نحو الجدار، حيث كانت قوة عسكرية من جيش الاحتلال الإسرائيلي تكمن لهم وراء المكعبات الإسمنتية خلف الجدار، بعد أن قامت بإغلاق بوابة الجدار بالأسلاك الشائكة، وعند محاولة المتظاهرين العبور نحو الأرض الواقعة خلف الجدار أطلق جنود الاحتلال قنابل الصوت والرصاص المعدني المغلف بالمطاط والقنابل الغازية نحوهم من جميع الاتجاهات، ما أدى إلى إصابة عبد الباسط شريتح (18 عاما) بقنبلة غاز باليد، وفواز مغاري ( 35 عاما) بجروح بالرأس جراء الاعتداء عليه بالضرب، وعلاء أبو صاع (35 عاما) بقنبلة غاز باليد، وعشرات حالات الاختناق.

 

وكان الوفد الشبابي من مهرجان فرخة الدولي السابع عشر للشباب، استمع من أعضاء اللجنة الشعبية لمقاومة الجدار والاستيطان، إلى شرح مفصل حول تجربة بلعين في المقاومة الشعبية السلمية خلال الخمسة أعوام والنصف الماضية والانجازات التي حققتها اللجنة الشعبية ودور المتضامنين الدوليين الفعال في المقاومة الشعبية في بلعين.

 

 

 

انشر عبر