شريط الأخبار

الاحتلال يجرف عشرات القبور في مقبرة مأمن الله بالقدس

11:58 - 06 تشرين أول / أغسطس 2010

الاحتلال يجرف عشرات القبور في مقبرة مأمن الله بالقدس

فلسطين اليوم-القدس المحتلة

قالت مؤسسة الأقصى للوقف والتراث، إن سلطات الاحتلال الإسرائيلي وأذرعها التنفيذية ارتكبت، الليلة الماضية، جريمة بحق مقبرة مأمن الله الإسلامية التاريخية في القدس المحتلة، وقامت تحت جنح الظلام بجرف وهدم وإزالة عشرات القبور فيها.

 

وأكدت المؤسسة، في بيان لها، اليوم، 'أن كل القرائن الموجودة على أرض مقبرة مأمن الله تدلّ أن المؤسسة الإسرائيلية تخطط لمواصلة جريمتها وهدم مئات القبور في الجزء المتبقي من المقبرة'.

 

وأضاف بيان المؤسسة 'أن هذه الجريمة جاءت بعد قيام مؤسسة الأقصى ومتولي الوقف في المقبرة المهندس مصطفى أبو زهرة والحاج سامي رزق الله أبو مخ بترميمات وصيانة لمئات القبور التي يتهددها خطر الاندثار بسبب الاعتداءات الإسرائيلية المتراكمة على مر أكثر من 60 عاما'.

 

وكانت وسائل إعلام إسرائيلية ذكرت وبثت ليلة أمس، تقارير وصور صحفية لجرافات المؤسسة الإسرائيلية وهي تهدم عشرات القبور وتجرفها وتزيلها بشكل كامل من المقبرة، وذكرت انه تم جرف نحو 150 قبرا في ساعات الليل من ليلة الأربعاء، بعدما فشلت بالقيام بجرف هذه القبور نهارا بسبب تواجد ممثلين عن الأوقاف الإسلامية والحركة الإسلامية خلال عمليات الهدم الأولى.

 

ولفت البيان إلى 'أنه توجه منتصف الليلة الماضية طاقم من مؤسسة الأقصى إلى مقبرة مأمن ووصل الموقع في تمام الساعة الثانية والنصف صباحاً، ووقف على الجريمة التي ارتكبتها سلطات الاحتلال في المقبرة، وتبين أنه تم جرف عشرات القبور في عدة مناطق في الجزء المتبقي من مقبرة مأمن الله  في الجهات الشمالية الشرقية والشمالية الجنوبية'.

 

وأوضح بيان مؤسسة الأقصى 'أن هناك إشارات واضحة أن المؤسسة الإسرائيلية تخطط لمواصلة جريمتها وهدم ما تبقى من القبور في مقبرة مأمن الله' .

 

واستنكر رئيس مؤسسة الأقصى المهندس زكي إغبارية هذه الجريمة، وحمّل المؤسسة الإسرائيلية مسؤولية ما وقع من جريمة نكراء.

 

وقال المحامي المتحدث باسم الحركة الإسلامية في الداخل زاهي نجيدات 'لن نيأس ولن نستسلم ولن ننسحب من معركة صراع الإرادات على مقبرة مأمن الله'، وأضاف 'نقول للمؤسسة الإسرائيلية الغاشمة: إن ظننتم أنكم بجرف القبور فإنكم ستجرفون التاريخ فأنتم واهمون، فإسلامية وعروبة القدس أقوى من جرافاتكم الصمّاء وعقولكم الجوفاء'.

 

وكانت جرافات بلدية الاحتلال في القدس قامت نهار يوم الأربعاء الماضي بهدم وجرف 15 قبراً من مقبرة مأمن الله في القدس، إلاّ أن فواز حسن متابع أعمال مؤسسة الأقصى في القدس، والحاج مصطفى أبو زهرة، احد متولي وقف مقبرة مأمن الله، تواجدا في المكان وقت وقوع الجريمة، وقاما باعتراض الجرافات بجسديهما، وجرت مشادات كلامية بينهما وبين طواقم البلدية وأفراد الشرطة الإسرائيلية والقوات الخاصة، التي تواجدت لحراسة آليات الجرف، وبالفعل وبعد جرف 15 قبرا، توقف الهدم والجرف، وبعد نحو ساعة انسحبت آليات الهدم. 

 

يُذكر أن مقبرة مأمن الله هي أعرق وأكبر مقبرة إسلامية في القدس دفن فيها عدد من صحابة رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم والتابعين والشهداء والعلماء، وتعرضت لعشرات الإعتدءات الإسرائيلية.

 

 

 

انشر عبر