شريط الأخبار

"فلسطين اليوم" تكشف ألاعيب الشاباك الصحفية: إسرائيل تحرض ضد رائد العطار لاغتياله

11:04 - 06 تشرين ثاني / أغسطس 2010


"فلسطين اليوم" تكشف ألاعيب الشاباك الصحفية: إسرائيل تحرض ضد رائد العطار لاغتياله

فلسطين اليوم-(ترجمة خاصة)

إختبئت صحيفة هأرتس العبرية في تقرير لها اليوم حول المسئول عن إطلاق صواريخ الغراد قبل أيام نحو ايلات والعقبة تحت مسمى ( مصادر أمنية فلسطينية)، ولكن في واقع الأمر،  فإن من أدلى بذلك التقرير هم ضباط في جهاز الشاباك الاسرائيلي وليس مصادر أمنية فلسطينية.

 

 ووفقا لصحيفة هآرتس والتي زعمت أنها نقلت الخبر عن مصادر أمنية فلسطينية، فإن قائد الجناح العسكري لكتائب عز الدين القسام في رفح (رائد العطار)،  هو المسئول عن إرسال الخلية التي أطلقت الصواريخ قبل أيام نحو مدينتي أم الرشراش والعقبة.

 

  ولعل السؤال المطروح هنا، هل هي مصادر أمنية في حماس أم في رام الله؟ فإن كانت المصادر من غزة، فالتقرير كاذب وان كانت من رام الله، فإن  التقرير كاذب أيضا،   فالاتهامات للعطار جاءت من مصادر أمنية إسرائيلية  بحتة وليس من حماس أو رام الله  كما تدعي هآرتس.

 

  واستكمالا  للتقرير المنشور في هآرتس الذي يقول: "في أعقاب الفحص الذي أجرته المخابرات الفلسطينية" مخابرات غزة أم رام الله" (غير معروف )، علم بان العطار أرسل الخلية دون معرفة قيادة حماس في غزة، كما ان القائد العام للقسام احمد الجعبري لم يعلم بالأمر.  والسؤال المطروح أيضا هنا هل لو أن الجعبري يعلم أو لا يعلم، هل سيبلغ المخابرات الفلسطينية في رام الله بذلك الأمر. وهذا دليل آخر علي أن التقرير معد من قبل المخابرات الإسرائيلية وليس المخابرات التابعة لرام الله.

  ووفقا لتقرير هآرتس الذي يستند علي رواية المخابرات الإسرائيلية، فان الخلية أرسلت من رفح لسيناء بعلم المخابرات الإيرانية وان عملية إطلاق الصواريخ تمت بمصادقة رئيس المكتب السياسي لحماس خالد مشعل.

 ووفقا "لمحلل وكالة فلسطين اليوم الإخبارية للشئون الإسرائيلية"، فان صحيفة هآرتس اختبأت خلف مصادر امنية فلسطينية مجهولة الهوية،   لان الإعلام الإسرائيلي معروف بتاريخه بالاحتماء تحت مسميات مصدر و مصادر، ولكن لا يجب عدم الاكتراث بالتقرير، فقبل يومين هدد رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو بأن أيدي اسرائيل ستصل لمطلقي الصواريخ نحو ايلات، وبمعني آخر سيتم اغتياله، لذلك فإسرائيل وضعت رائد العطار هدفا للاغتيال.

 

 

 

انشر عبر