شريط الأخبار

سرايا القدس: أحداث الخميس "عابرة" ولن تعكر صفو العلاقات الداخلية مع المقاومة

04:29 - 05 حزيران / أغسطس 2010

سرايا القدس: أحداث الخميس "عابرة" ولن تعكر صفو العلاقات الداخلية مع المقاومة

 

فلسطين اليوم: غزة

أوضح مصدر مسؤول في سرايا القدس الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي، أن الأحداث المؤسفة التي وقعت فجر الخميس ( 5/8) غرب مدينة غزة بين عناصر من السرايا والقسام لا تعدو كونها مشكلة عابرة لن تعكر صفو العلاقة الداخلية بين سرايا القدس وكافة فصائل المقاومة.

 

وفي تفاصيل الحادثة، ذكر المصدر "أنه في تمام الساعة 11.15 من فجر الخميس وقعت مشادة كلامية بين أحد مجاهدي سرايا القدس أثناء توجهه لإحدى نقاط الرباط غرب مدينة غزة، ومجموعة من عناصر كتائب القسام كانوا يتواجدون في نقطة قريبة من مجاهدي السرايا، حيث بادر عناصر القسام بالاستهزاء بالمجاهد المرابط وبسرايا القدس وقياداتها، وتوجيه عبارات مسيئة ومحاولة الاعتداء عليه، مما اضطره للدفاع عن نفسه وإطلاق النار مما أدي لإصابة اثنين من القسام بجراح طفيفة.

 

وأضاف "وبعد أن حدثت الواقعة استنفرت كتائب القسام عناصرها وقامت بملاحقة المجاهد الذي توجه لنقطة الرباط الخاصة به وتم اعتقاله ونقله لأحد المواقع القريبة من الحادثة والاعتداء عليه بالضرب المبرح".

 

وتابع "قد بدأت جهود الوساطة بين المنسق الخاص للسرايا والأخوة في المباحث بشرطة غزة وكتائب القسام، وتم الاتفاق على تسليم المجاهد المعتقل لدي القسام لمباحث غزة في الصباح والتحقيق معه وتقصي الحقائق حول ما جري وأن يأخذ القانون مجراه أيٌ كانت النتائج".

 

واستدرك "ثم تفاجئنا في الصباح بعد الاتفاق الشامل الذي تم التوصل إليه أن الأخ المجاهد قد تعرض لإطلاق نار في كلتا قدميه وإلقائه في مستشفي الشفاء رغم أن المباحث أبلغت الأخ المنسق الخاص بالسرايا أن المجاهد بصحة تامة ولم يصب بأي أذي حتى الساعة الرابعة فجراً".

 

وأكد المصدر على حسن العلاقة مع جميع الفصائل الفلسطينية وفي مقدمتها حركة حماس وجناحها العسكري، داعياً إلي توحيد جبهتنا الداخلية لمواجهة المخاطر التي تهدد شعبنا الفلسطيني لا سيما في ظل التصعيد الصهيوني الأخير.

انشر عبر