شريط الأخبار

"إسرائيل" رممت سفينة مرمرة لكي لا تتحول لمتحف يشهد على المذبحة

12:45 - 05 حزيران / أغسطس 2010

"إسرائيل" رممت سفينة مرمرة لكي لا تتحول لمتحف يشهد على المذبحة

فلسطين اليوم-ترجمة خاصة

ذكرت وسائل الإعلام التركية بأن سفن جر تركية كبيرة ستقوم اليوم الخميس, بسحب سفينة مرمرة وسفينتين أخريتين من ميناء أسدود لإيصالها لميناء الاسكندرون في تركيا .

من جانب آخر ذكر مصدر صهيوني بأن "إسرائيل" قامت بترميم سفينة مرمرة حيث قام عمال سفن بطلاء الأماكن التي أصابها رصاص الجنود "الاسرائيليين" عندما اقتحموا السفينة كما قاموا منذ وصول السفينة لميناء أسدود بتنظيفها من دماء الشهداء الأتراك التسعة.

 ووفقا للمصدر فإسرائيل تخشي ان تقوم الحكومة التركية بوضع سفينة مرمرة في احدي ميادين أنقرة لتتحول لمتحف يشهد علي  المذبحة التي ارتكبها الجنود الصهاينة ضد المدنين الأتراك وغيرهم من الذين أرادوا كسر الحصار عن قطاع غزة.

من جانب آخر ذكرت صحيفة هآرتس أن العميد "ابيب كوخابي" عضو لجنة التحقيق التي يترأسها الجنرال "آيلند" التي تحقق في عملية الهجوم على أسطول الحرية قد صرح في جلسة مغلقة أمام أعضاء لجنة الخارجية الأمن البرلمانية, أن المسئولية الكبرى في الورطة التي وقعت فيها الاحتلال تقع على عاتق الجيش.

وأضاف العميد كوخابي "لا يمكن دحرجة المسئولية ونقلها إلى المستوى السياسي, لأن الجيش وضع خطة وقال إنها ستلبي المطلوب ولكن ذلك تحول إلى فشل ذريع ولم يتحقق من ساعة الصفر".

وأوضحت هآرتس أن أقوال العميد "كوخابي" الذي شغل مؤخرا قائد العمليات في هيئة الأركان, كانت مدعومة بوثائق من الجلسة الأخيرة لأعضاء اللجنة الذين توصلوا إلى بعض القرارات الحاسمة في القضية.

يذكر أن الجلسة المغلقة مع بعض أعضاء لجنة الخارجية الأمن برئاسة عضو الكنيست "تساحي هنغبي" انعقدت بتاريخ 22-7-2010 في تل أبيب بحضور الجنرال "آيلند" وكافة أعضاء لجنة التحقيق.

ومنذ ذلك الحين وهناك محاولة للتهرب من المسئولية بين المستوى السياسي والعسكري, وقد زاد التوتر مؤخرا بعد محاولة وزير الحرب إيهود باراك الإعلان عن اسم المرشح الجديد لرئاسة الأركان بدلا من الجنرال غابي أشكنازي, وعدم الانتظار إلى نهاية فترة ولاية أشكنازي.

انشر عبر