شريط الأخبار

الصحف التركية تشن هجوما على لجنة التحقيق الدولية

08:19 - 05 حزيران / أغسطس 2010

اعتبرتها "مكيدة"..الصحف التركية تشن هجوما على لجنة التحقيق الدولية

فلسطين اليوم-وكالات

برزت معطيات في قضية لجنة التحقيق الدولية التي شكلها الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون في اتجاه التحذير مما يمكن أن ينصب لتركيا من مكائد "إسرائيلية" بتعاون دولي يخرج إطار التحقيق الذي ستجريه اللجنة عن مساره الحقيقي.

وذكرت صحيفة «يني شفق» بقلم أحد كتابها إبراهيم قره غول، أمس، إن نائب رئيس اللجنة الرئيس الكولومبي ألفارو اوريبي المنتهية ولايته يعتبر من الشخصيات المقربة جدا من اللوبي اليهودي في الولايات المتحدة ومن إسرائيل.

ويضيف قره غول إن اوريبي حصل في أيار من العام 2007 على جائزة من «الجماعة اليهودية الأميركية»، وقد تسلمها في مبنى المتحف الوطني في واشنطن. وقد وصف مانحو الجائزة حينها الرئيس الكولومبي بأنه «شريك صلب جدا للولايات المتحدة وصديق مقرب جدا من إسرائيل والشعب اليهودي ومدافع عن التطور الإنساني في الولايات المتحدة وكولومبيا».

ويذكّر الكاتب بأن اوريبي كان من اشد المدافعين عن احتلال العراق، مضيفا أن اختياره مؤشر على ما ستكون عليه قرارات لجنة التحقيق.

وأشار الكاتب في صحيفة «ميللييت» سميح ايديز، المعروف بدفاعه عن العلاقات التركية الإسرائيلية، إن لجنة التحقيق الدولية لا تسعى إلى معرفة المذنب في الهجوم على «أسطول الحرية» بل إعادة ترميم العلاقات بين تركيا وإسرائيل، وهذا يبدو واضحا من تصريحات مندوبة الولايات المتحدة في مجلس الأمن الدولي سوزان رايس. ويقول إن ظل أميركا على اللجنة يشي بأن التقرير لن يشير إلى إسرائيل كمعتدية.

لكن ما ينتظر، يقول الكاتب، أن تبادر إسرائيل إلى الاعتذار والتعويض وعدم توقع أكثر من ذلك، مضيفا انه إذا لم توجد إرادة صادقة للتصالح من خلال لجنة التحقيق فإن التوتر سيستمر في التصاعد بين واشنطن وأنقرة وبين إسرائيل وتركيا ولن يخرج أحد رابحا منها. 

 

انشر عبر