شريط الأخبار

التجمع الإعلامي يستنكر الاعتداء على الصحفي أحمد فياض من قبل شرطة غزة

05:57 - 05 كانون أول / أغسطس 2010


التجمع الإعلامي يستنكر الاعتداء على الصحفي أحمد فياض من قبل شرطة غزة

فلسطين اليوم- غزة

استنكر التجمع الإعلامي الفلسطيني بشدة الاعتداء الذي تعرض له الزميل الصحفي أحمد فياض مراسل موقع "الجزيرة نت" من قبل عناصر من الشرطة الفلسطينية بمدينة خانيونس أثناء تأديته واجبه الصحفي في تغطيه احتفال لفرقة طيور الجنة بالمدينة .

 

وتبين من خلال رواية الزميل فياض ان عنصرا من الشرطة أوقفه بينما كان يلتقط صورا للزحام على بوابة مؤدية إلى ملعب خان يونس الرياضي حيث تحيي فرقة طيور الجنة الأردنية للإنشاد حفلا للأطفال.

 

وأضاف الصحفي فياض :"أن الشرطي صرخ تجاهه طالبا منه عدم التصوير، ثم استدعاه لفحص آلة التصوير، فعرّفه على نفسه وأنه صحفي ويستخدم الكاميرا لأغراض صحفية، لكنه أصر على استدعائه وفحص مضمون الكاميرا عدة مرات.

 

وأكد مراسل الجزيرة نت أنه استعرض الصور الملتقطة أمام الشرطي، فطلب مشاهدتها مرة ثانية وثالثة، ثم أخذ يصرخ في وجهه ويشتمه، وأن شرطيا ثانيا بادره بالسب والشتم، ثم انضم إليهما ثالث على نفس المنوال، ثم انهالوا عليه بالهراوات أمام أطفاله الثلاثة لأكثر من نصف ساعة وصادروا آلة التصوير.

 

وطالب التجمع الإعلامي قيادة الشرطة الفلسطينية بالتحقيق في الاعتداء على الزميل الصحفي "فياض" وضرورة محاسبة هؤلاء الأفراد خاصة وأن الزميل أحمد فياض معروف كصحفي ملتزم ومهني ويحمل هما وطنيا .

 

كما جدد التجمع الإعلامي دعوته لوزارة الداخلية بضرورة عقد لقاءات مكثفة مع جمهور الصحفيين من أجل كسر الفجوة بين الصحفي ورجل الأمن وتوضيح دور الصحفي الفلسطيني في كشف جرائم الاحتلال وتوعية الجماهير ونقل الحقيقة للمسؤولين وصناع القرار .

انشر عبر