شريط الأخبار

نتنياهو لحماس والجيش اللبناني:"لا تختبرونا، أيدينا ستصل لسيناء"

08:49 - 04 تشرين أول / أغسطس 2010

نتنياهو لحماس والجيش اللبناني:"لا تختبرونا، أيدينا ستصل لسيناء"

فلسطين اليوم – ترجمة خاصة

في أعقاب الاشتباكات التي وقعت أمس الثلاثاء بين الجيش اللبناني و قوات الاحتلال قال رئيس وزراء العدو، بنيامين نتنياهو: " خلال الأيام الماضية شهدنا ثلاث هجمات ضد إسرائيل، الأول كان عبر إطلاق صاروخ من قطاع غزة نحو مدينة عسقلان، و الثاني يتمثل في اعتداء الجيش اللبناني على قواتنا التي كانت في دورية روتينه داخل الأراضي الإسرائيلية والهجوم الثالث تم عبر إطلاق صواريخ من سيناء نحو مدينتي ايلات و العقبة.

 

  وأضاف نتنياهو قائلا " فور سقوط الصاروخ على مدينة عسقلان أعطيت توجيهاتي لقوات الجيش للرد بحزم، و بالفعل قام بالرد حيث أغارت طائراتنا على مواقع لحماس وقتل احد قادتها ( البطران) من كتائب عز الدين القسام، ويوم أمس الثلاثاء ردت قواتنا بسرعة على الجيش اللبناني وعلى مواقعه.

 

 و تابع نتانياهو: "ومن هنا أريد أن أوضح لحماس وأيضا للحكومة اللبنانية بأنهما يتحملان المسؤولية لعملياتهم الاستفزازية ضد جنودنا وأقول لهم " لا تختبروا إصرارنا للدفاع عن مواطني دولة إسرائيل وجنودها، فسياستنا واضحة، و إسرائيل سترد وستواصل الرد عسكريا على أي هجوم ضدها، و أن الجيش الإسرائيلي سيرد على كل هجوم ضد إسرائيل، زاعماً أن هناك من فهم رد الجيش وحاول التملص من المسؤولية عن جرائمه، حسب قوله".

 

وأضاف  نتنياهو قائلا: "بعد ردنا على الصاروخ الذي سقط على مدينة عسقلان بثلاثة أيام أطلقت 6 صواريخ غراد من سيناء اتجاه ايلات والعقبة، فقد أطلقت الصواريخ من قبل جهة على ما يبدو أنها مجهولة، ولكنني اذكر بأنه قبل أشهر بتاريخ 22 ابريل 2010 أطلقت صواريخ من سناء نحو ايلات ونحن بدورنا حققنا في الحادثتين، وقد اتضح لنا وبدون أدنى شك بأنه خلية تابعة للجناح العسكري لحماس هي من قامت بإطلاق الصواريخ في شهر ابريل الماضي وقبل ثلاثة أيام".

 

و قال نتانياهو: "وعلى ضوء ذلك أريد أن أقول لحماس بان استخدم ارض ثالثة ( مصر) التي تعتبر دولة تسعى للسلام، من اجل إطلاق صواريخ نحو إسرائيل لن يساعدها للتهرب من المسؤولية، فإسرائيل تنظر ببالغ الخطورة في الاعتداء على مواطنيها انطلاقا من قاعدة المساس بالعلاقات بين مصر وإسرائيل والأردن، وأريد أن أقول بأننا سنصل إلى من أطلق الصواريخ وسنوجه له ضربة قوية، و لا يهمنا من أين أطلقت الصواريخ، حسب قوله".

انشر عبر