شريط الأخبار

تركيا تستدعي دبلوماسيًّا أمريكيًّا احتجاجًا على التدخل في التحقيق الأممي بشأن أسطول الحرية

05:51 - 04 حزيران / أغسطس 2010

تركيا تستدعي دبلوماسيًّا أمريكيًّا احتجاجًا على التدخل في التحقيق الأممي بشأن أسطول الحرية

فلسطين اليوم – وكالات

استدعت السلطات التركية دبلوماسيًّا أمريكيًّا رفيع المستوى للاعتراض على ما اعتبرته محاولة لتحديد تفويض لجنة تحقيق الأمم المتحدة حول المجزرة التي ارتكبها الكيان الصهيوني بحق المتضامنين على متن سفن "أسطول الحرية"، والتي أسفرت عن استشهاد تسعة أتراك بالإضافة إلى عشرات الجرحى.

 

وأفاد دبلوماسي تركي اليوم الأربعاء (4-8)، حسب وكالة الأنباء الفرنسية، بأن " دوغ سيليمان" مساعد رئيس البعثة في السفارة الأمريكية في أنقرة؛ استدعي إلى وزارة الخارجية "لتأنيبه" بعد أن أعلن الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون تشكيل لجنة من أربعة عناصر للتحقيق في الهجوم على "مجزرة الحرية"، مشيرًا إلى أنه تم توجيه التأنيب إثر تعليقات لسفيرة الولايات المتحدة لدى الأمم المتحدة "سوزان رايس" قالت فيها "إن تحقيق الأمم المتحدة ليس بديلاً للتحقيق الداخلي الذي تقوم به "إسرائيل" وتركيا".

 

وقال الدبلوماسي إن "الولايات المتحدة تنظر إلى اللجنة من منظار ضيق. لقد كان تصريح "رايس" يوحي بأن الولايات المتحدة تحدد عمل اللجنة".

 

كما اعترضت أنقرة على الرأي الأمريكي أن الهدف من اللجنة هو إصلاح العلاقات التي كانت متينة بين الكيان الصهيوني وتركيا وانتهت إلى أزمة بعد الهجوم في 31 أيار (مايو).

 

وأضاف الدبلوماسي أن الهجوم مسألة بين المجتمع الدولي والكيان الصهيوني، لا بين تركيا والكيان الصهيوني؛ لأنه كان على متن تلك السفن أشخاص من 30 دولة.

 

وتابع أن "مهمة اللجنة هي التحقيق في الحادث، وليس واجبها الصفح عن "إسرائيل" أو تحسين العلاقات بين "إسرائيل" وتركيا".

 

وأسفر الهجوم الصهيوني على سفن "أسطول الحرية" عن مقتل تسعة أتراك؛ من بينهم واحد يحمل الجنسية الأمريكية.

 

ونددت تركيا بالهجوم معتبرة أنه انتهاك للقانون الدولي، واستدعت على الفور سفيرها وألغت ثلاث مناورات عسكرية مشتركة كانت مقررة مع الكيان الصهيوني.

انشر عبر