شريط الأخبار

أزمة سياسية تلوح في الأفق بين الاحتلال وروسيا

05:29 - 04 حزيران / أغسطس 2010

أزمة سياسية تلوح في الأفق بين الاحتلال وروسيا

فلسطين اليوم – وكالات

قررت المخابرات الروسية منع تواجد رجال أمن إسرائيليين مسلحين على ارض مطاراتها وبالمقابل ردت إسرائيل بوقف رحلاتها الجوية إلى موسكو واستقبال الرحلات الروسية كاحتجاج على القرار

 

ومن الجدير بالذكر أنه منذ سنين يقوم رجال أمن إسرائيليين مسلحين بمرافقة الرحلات المتجهة إلى روسيا، ويتواجدون بأسلحتهم على ارض المطارات الروسية لحماية المسافرين.

 

وبشكل مفاجئ أعلنت الجهات الأمنية في المطارات الروسية بناءاً على قرار من المخابرات باعتبار الثلاثين من يوليو أخر موعد لتواجد المسلحين الإسرائيليين على أراضي مطاراتها.

 

وأفادت صحيفة يديعوت احرونوت أن أسباب هذا القرار تعود إلى عدم حصول هؤلاء على رخصة عمل حسب القانون الروسي، وكذلك عدم رضا الجهات الروسية من تواجد مثل هؤلاء بعتادهم العسكري داخل أراضيهم.

 

ومن جهتها تحاول إسرائيل إلغاء هذا القرار والعمل على إعادة الوضع على مكان عليه سابقاً، وبناءاً على ذلك جاء قرار الحكومة الروسية بتمديد فترة عمل الحراس الإسرائيليين المسلحين لغاية العشرين من الشهر الحالي.

 

ومن جانبها وجهت السفارة الاسرائيلية في موسكو رسالة تحذير للحكومة الروسية مفادها، في حالة رفض الطلب الإسرائيلي ستوقف إسرائيل الرحلات المتبادلة بين البلدين الأمر الذي من شأنه أن يجر إلى أزمة سياسية عاصفة.

 

وأوضحت الصحيفة أن هذا الأمر سيؤدي أيضاً إلى ضرب المجال السياحي في إسرائيل/ علماً أن عدد الرحلات الأسبوعية المتوجهة من والى إسرائيل عبر روسيا تصل إلى 50 رحلة.

 

 

انشر عبر