شريط الأخبار

وزير الحرب الصهيوني يدافع عن انتقاده لرئيس مخابرات تركيا

05:14 - 04 حزيران / أغسطس 2010

وزير الحرب الصهيوني يدافع عن انتقاده لرئيس مخابرات تركيا

فلسطين اليوم – القدس المحتلة

في تجاهل للاستياء الذي أبدته تركيا دافع وزير الحرب الصهيوني ايهود باراك عن خطاب له تم تسريبه وصف خلاله رئيس المخابرات التركية الجديد بأنه "صديق لإيران" وقد يسرب أسرارا مخابراتية إسرائيلية.

 

وقال باراك للاذاعة العبرية اليوم الاربعاء لدى سؤاله عن التصريحات التي أدلى بها في 25 يوليو تموز أمام منتدى مغلق أنها لم تخرج عن حدود اللياقة "لأنها ببساطة حقيقية وهذا أمر يزعجنا حقا." وأذيعت التصريحات فيما بعد ودفعت تركيا إلى التقدم باحتجاج للسفير الإسرائيلي يوم الثلاثاء.

 

ومضى باراك يقول "في نهاية المطاف أشرت إلى شيء قائم على حقائق واقعية وهي حقا مزعجة. ليست لنا مصلحة في مفاقمة الأمور وأمل الا تكون لتركيا مصلحة أيضا."

 

وعكست مخاوف باراك بشأن رئيس جهاز المخابرات الوطنية التركي حقان فيدان التوترات المتأججة منذ فترة طويلة مع تركيا والتي اشتعلت حين قتل القراصنة الصهاينة تسعة أتراك على متن سفينة حاولت كسر الحصار المفروض على غزة يوم 31 مايو أيار.

 

وفي كلمته عبر باراك عن قلقه من أن بعد تعيين فيدان في أواخر مايو ايار قد تصبح أسرار اسرائيل التي أطلعت عليها تركيا " متاحة لإيران على مدى الأشهر القادمة."

 

وكان فيدان فيما سبق مستشارا للسياسة الخارجية لرئيس الوزراء رجب طيب اردوغان الذي انتقد إسرائيل بشدة لمعاملتها للفلسطينيين.

 

كما كان ممثل بلاده بالوكالة الدولية للطاقة الذرية وشارك في محادثات أجرتها تركيا والبرازيل تتعلق بخطة لمبادلة الوقود النووي.

 

 

انشر عبر