شريط الأخبار

البردويل: الادعاء بوقوف حماس وراء اطلاق صواريخ من سيناء كاذب ومفبرك

03:26 - 04 تشرين أول / أغسطس 2010

البردويل: الادعاء بوقوف حماس وراء اطلاق صواريخ من سيناء كاذب ومفبرك

فلسطين اليوم – غزة

نفت حركة "حماس" اليوم الأربعاء الاتهامات المصرية بوقوف فصائل فلسطينية في القطاع وراء إطلاق صواريخ من شبه جزيرة سيناء باتجاه مدينتي إيلات، والعقبة.

 

وقال صلاح البردويل القيادي في الحركة، في بيان صحافي، إن الادعاء بوقوف "حماس" وراء إطلاق هذه الصواريخ " كاذب هدفه إيجاد المبرر لمزيد من العدوان على قطاع غزة".

 

وأعرب البردويل عن الاستغراب إزاء الاتهامات المصرية "التي تتناقض مع تصريحات مصرية نفت بالأمس إطلاق أية صواريخ من سيناء"، مطالبا القيادة المصرية بالتحقيق فيه "كونه يعطي مبررا للاحتلال لإدانة مصر وضرب غزة".

 

وقال إن الرواية الإسرائيلية حول إطلاق الصواريخ من سيناء على إيلات "أصلا رواية مفبركة ولا أساس لها من الصحة والمصادر الداخلية الصهيونية تشير إلى تدريبات عسكرية يجريها الجيش الصهيوني في المنطقة".

 

وطالب البردويل المجتمع الدولي بوضع حد للتصعيد الإسرائيلي القائم "الذي يخلق له الاحتلال المبررات المصطنعة بهدف التغطية على جرائمه بحق الشعب الفلسطيني".

 

فيما أكدت الحكومة الفلسطينية برئاسة إسماعيل هنية، عدم مهنية الادعاءات المصرية التي أطلقها مصدر أمني مجهول عن وقوف فصائل فلسطينية وراء إطلاق صواريخ من سيناء على مدينتي العقبة الأردنية وايلات داخل الأراضي المحتلة منذ عام 1948.

 

وقال طاهر النونو، الناطق باسم الحكومة في تصريحٍ خاصٍ اليوم الأربعاء (4-8) "الاتهام الذي نقلته بعض وسائل الإعلام على لسان مصدر أمني مصري لفصائل فلسطينية بإطلاق صواريخ على العقبة وإيلات من سيناء المصرية غير مهني، ويتناقض مع الإعلان الحكومة المصرية الجازم بنفي انطلاق أية صواريخ من الأراضي المصرية في الأيام الماضية".

 

وأكد النونو أن الفصائل الفلسطينية لا تنفذ أعمال مقاومة انطلاقاً من خارج الأراضي الفلسطينية، مشدداً على أن ذلك أمر معروف للجميع فالفصائل تطلق مقاومتها من داخل الأراضي المحتلة.

 

ورأى أن رواية سقوط الصواريخ وإطلاقها موضع شكل من أساسها، بالنظر إلى ىسياسة الاحتلال التي تسعى لاختلاق الذرائع لتبرير الأعمال العدوانية والاستمرار في حصار القطاع.

وكان مصدر أمني مصري مسؤول قال إن الأجهزة الأمنية المصرية تكثف إجراءاتها حاليا من أجل الكشف عن ملابسات إطلاق الصواريخ الخمسة التي استهدفت مدينتي العقبة وإيلات الاثنين.

 

وقال المصدر إن المعلومات الأولية التي توصلت إليها الأجهزة الأمنية، تشير إلى وقوف فصائل فلسطينية من قطاع غزة خلف تلك العملية، وهو ما يتم تركيز جهود البحث حوله.

 

وتعرض ميناء إيلات أول أمس الاثنين لإطلاق صواريخ لم توقع ضحايا من الجانب الإسرائيلي، غير أنها تسببت بقتيل وأربعة جرحى جراء سقوطها في مدينة العقبة الأردنية المجاورة.

انشر عبر