شريط الأخبار

تربية شمال غزة تكرّم المتفوقين في امتحانات الثانوية العامة

10:07 - 04 تشرين أول / أغسطس 2010

تربية شمال غزة تكرّم المتفوقين في امتحانات الثانوية العامة

فلسطين اليوم/ غزة

نظمت مديرية التربية والتعليم في شمال غزة اليوم، احتفالا لتكريم الطلبة والطالبات المتفوقين والمتفوقات في نتائج امتحانات الثانوية العامة للعام الدراسي 2009-2010م، وكذلك تكريم المدارس التي حققت نتائج متقدمة على مستوى المديرية.

وقد حضر الاحتفال الذي أقيم في قاعة "الانتفاضة" بالمديرية، مديرة التربية والتعليم في شمال غزة د.نهى شتات، ونائبيها الإداري أ.حسن قاسم، والفني أ.موسى شهاب، ووكيل الوزارة المساعد للشؤون التعليمية د.زياد ثابت، ومدير التربية والتعليم في المحافظة الوسطى، أ. علي سعيد أبوحسب الله، ومدير التربية والتعليم في خانيونس أ.فاطمة الجعيثني، ومدير التربية والتعليم في شرق غزة أ.سمية سالم النخالة، ورئيس بلدية بيت لاهيا أ.عز الدين الدحنون، ورئيس بلدية أم النصر أ.زياد أبوفرية، ومدراء المدارس وأولياء الأمور والوجهاء والعاملين بالمديرية.

وقد أشادت د.شتات بجهود المتفوقين والمتفوقات على مدار العام الدراسي، ما مكنهم من تحقيق تلك النتائج التي أهلتهم ليكونوا محل تقدير واحترام من الجميع، مؤكدة أن النجاح هذا العام له طعم ومذاق خاص كونه جاء من عمق المعاناة ورحم الحصار، حيث أكد المتفوقون إصرارهم على تحدي كل الصعاب وتذليل كل العقبات لتحقيق غاياتهم والعمل على رفعة شعبهم وأمتهم.

وأشارت د.شتات إلى أن هذا النجاح ما كان له أن يتحقق لولا تضافر جهود كافة العاملين في المجال التربوي. مشيدة في الوقت ذاته بجهود وزارة الداخلية لما بذلته من جهد في توفير الأمن والأمان خلال فترة الامتحانات.

كما أشادت مديرة التربية والتعليم بالمدارس التي حققت نتائج متقدمة على مستوى المديرية وهي مدرسة أحمد الشقيري الثانوية والتي حصلت نسبة 93% لتكون الأعلى على مستوى الضفة وغزة، ومدرسة شادية أبوغزالة الثانوية للبنات، التي حصل ثمانية من طالباتها على أعلى الدرجات على مستوى المديرية، ومدرسة بيت لاهيا الثانوية حيث حققت تقدما بنسبة 50% مقارنة بالأعوام السابقة، ومدرسة ذات الصواري الثانوية للبنات التي حققت تقدما ملموسا في النتائج هذا العام.

وفي كلمته التي ألقاها نيابة عن وزير التربية والتعليم، بارك د.ثابت للمتفوقين والمتفوقات نجاحهم الباهر، متمنيا لهم مزيدا من التفوق والرفعة في خدمة دينهم وشعبهم. مؤكدا أن مديرية التربية والتعليم في شمال غزة تستحق هذا العام وعن جدارة لقب مديرية "القسم العلمي"، نظرا للتفوق الكبير الذي حققته المديرية على مستوى القطاع في الفرع العلمي.

وأشار د.ثابت إلى أن الوزارة ستعمل على تفعيل نظام الثواب والعقاب للمدراء والمعلمين، حيث سيحاسب كل مقصّر ويكافئ كل متفوق ومبدع، وقال: "لن يكون في وزارة التربية والتعليم من الآن فصاعدا أي مكان للمتقاعسين والمقصرين".

وأكد وكيل الوزارة المساعد أن وزارة التربية والتعليم العالي وضعت العديد من الخطط والبرامج الرامية إلى تطوير والارتقاء بمجمل العملية التربوية وهو ما ستشهد به الشهور والسنوات المقبلة، موضحا أن الوزارة استطاعت أن تحقق هذا العام العديد من الانجازات التربوية.

 وفي كلمتها التي ألقتها نيابة عن المتفوقات، اثنت الطالبة المتفوقة سالي صالح على جهود المديرية والوزارة للرقي بالعملية التربوية وتوفير الأجواء الملائمة للطلبة، داعية الوزارة إلى الاهتمام بالطلبة المتفوقين وتوفير المنح الدراسية لهم.

هذا وقد تخلل الحفل العديد من الفقرات الفنية المميزة، وفي الختام تم تكريم المتفوقين من الطلبة والمدارس المميزة.

انشر عبر