شريط الأخبار

في ذكرى انتصار تموز... "الجهاد" يشيد بالمقاومة والجيش اللبناني

12:52 - 04 تشرين أول / أغسطس 2010

 

في ذكرى انتصار تموز... "الجهاد" يشيد بالمقاومة والجيش اللبناني

فلسطين اليوم/ غزة

أشادت حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين اليوم، بالجيش اللبناني وبالمقاومة الإسلامية في لبنان ممثلة في حزب الله، وذلك بمناسبة الذكرى الرابعة لانتصار تموز 2006م، الذي سطره حزب الله على جيش الاحتلال الصهيوني.

وقال "الجهاد" في بيان له بهذه المناسبة تلقت "فلسطين اليوم" نسخة عنه، إن لبنان اليوم ومعه كل قوى المقاومة والممانعة في عالمنا العربي والإسلامي يُحيون، ذكرى انتصارات تموز 2006، التي تلاحمت فيه المقاومة لتسطر أروع أمثلة الصمود والانتصار".

وأضاف البيان "بينما يعيش لبنان وأمته هذه الذكرى الغالية، حاول العدو الصهيوني الغاشم مباغتة الجيش اللبناني وقام جنوده الإرهابيون باعتداء سافر على أرض لبنان العزيز في بلدة العديسة في الجنوب اللبناني الصامد، فكان له جنود الجيش اللبناني بالمرصاد واشتبكوا معه ليرتقي عدد من الشهداء بينهم جنود بالجيش وصحفي لبناني. فيما قتل ضابط صهيوني كبير وأصيب عدد آخر من الجنود الصهاينة إصابات خطيرة".

وأشاد "الجهاد" في بيانه "بصمود الجيش اللبناني وتصديه الباسل لقوات الاحتلال الصهيوني"، مثمنا "جهوزية المقاومة اللبنانية وحكمتها والتحامها مع الجيش". مؤكدا "أن هذه المحاولة العدوانية من قبل جيش الاحتلال هي دليل آخر على العربدة والعقلية العدوانية الصهيونية، ودليل دامغ على الشر والعدوان الطافح الذي يضمره العدو المجرم تجاه شعوب منطقتنا العربية والإسلامية وهو ما يستدعي وضع إستراتيجية للدفاع المشترك في مواجهة العدو المركزي لشعبنا وأمتنا العربية والإسلامية".

وتابع البيان إن "هذه المحاولة تؤكد على أن القوة الحقيقية التي يمكن لها أن تحمي الأرض والشعب هي القوة الوطنية وليس أية قوة خارجية أو أية قوة تخضع لحسابات والتزامات أمنية وسياسية مع هذا الطرف أو ذاك".

وشدد الجهاد الإسلامي على أن "المقاومة هي الخيار الوحيد الذي أذاق العدو مرارة الهزيمة وإنه الخيار القادر على صد العدوان وانتزاع الحق المغتصب، وإن هذا الخيار يتعزز يوماً بعد يوم ولن تفلح محاولات الضغط والإقصاء والإلغاء من إخضاعه ودفعه إلى الاستسلام، بل إن المقاومة تتسع رقعتها ويتسع جمهورها وقاعدتها، وليس أمام أصحاب الخيارات الأخرى إلا الإقرار بهذه الحقائق وإزالة الغشاوة عن عيونهم والتخلي عن الاستعباد لسياسات أمريكا والكيان الصهيوني والالتزام بخط المقاومة والصمود".

انشر عبر