شريط الأخبار

عباس يطالب رياضيي مصر بتلبية الدعوات.. وحارس بلاطة تلدغه أفعى

05:55 - 03 تشرين أول / أغسطس 2010

 

 

أكدت مصادر واسعة الاطلاع لموقع "سوبر" ان الرئيس الفلسطيني، محمود عباس، طالب القائمين على الحركة الرياضية في مصر السماح للفرق والمنتخبات بزيارة القدس واللعب في فلسطين.

 

جاء ذلك خلال لقاء جمع الرئيس الفلسطيني مع رؤساء تحرير الصحف المصرية يوم الأربعاء الماضي في القاهرة. الرئيس ابو مازن طلب تلبية الفرق المصرية دعوات من اجل اللعب في فلسطين، وشدد ان ذلك لا يعد تطبيعاً مع دولة الاحتلال بل يعتبر دعماً للقضية الفلسطينية، مشيراً إلى ان زيارة السجين لا تعني، ابداً، التعامل مع السّجان.

 

واستشهد الرئيس الفلسطيني بالرسول، محمد صلى الله عليه وسلم، عندما أدى مناسك العمرة قادماً من المدينة المنورة باتجاه مكة المكرمة، التي كانت ترزح تحت سيطرة الكفار، دون ان يعني ذلك الإقرار والاعتراف بسيطرتهم على مكة .

 

وكانت المعارضة المصرية، تساندها وسائل الإعلام المختلفة أفشلت زيارة كان يعتزم منتخب الكرة الاولمبي القيام بها واللعب أمام نظيره الفلسطيني في استاد الشهيد فيصل الحسيني في بلدة الرام وهي ضاحية من ضواحي القدس بحجة ان الزيارة تندرج تحت بند التطبيع مع الاحتلال الإسرائيلي، لأن دخول الأراضي الفلسطينية يستوجب الحصول على موافقة صهيونية ما يعني ختم جوازات السفر الخاصة بأية بعثة عربية ترغب بزيارة فلسطين، ومثل هذا الإجراء غير صحيح، لأنه لم يسبق لأي وفد رياضي عربي زار فلسطين ان تم دمغ جواز سفره بأية اختام صهيونية، لأن السلطة الوطنية الفلسطينية تستعيض عن استخدام جوازات السفر بتصاريح دخول تتولى عملية استخراجها من خلال هيئة الشؤون المدنية، التي يتولاها الوزير حسين الشيخ.

 

 

لدغة أفعى تصيب حارس بلاطة وتدخله المستشفى !

 

ذكرت مصادر مقربة من حارس مرمى بلاطة، مصطفى زيادة، في مستشفى فلنسون في دولة الاحتلال، لموقع بال جول على الانترنت، بأن الحالة الصحية له في تسحن مستمر وانه قد زالت عنه مرحلة الخطر علمًا بأنه قد تم نقله في ساعات الصباح الباكر إلى مستشفى الوطني بمدينة نابلس بعد أن لدغته أفعى سامة في إصبع يده في وقت متأخر من الليل حيث وصفت حالته في تلك الفترة بالحرجة ونظرا لعدم جاهزية مستشفياتنا للتعامل مع هذه حالات لدغ الأفاعي فقد تم نقله إلى مستشفى فلنسون بدولة الاحتلال حيث أدخل غرفة العناية المركزة وقاموا هنالك بمتابعة حالته والإشراف عليه بشكل فوري وقد أخد العلاج المناسب وحاليا وضعه الصحي والحمد لله في تحسن مستمر وزال عنه الخطر .

 

وقد تابعت الهيئة الإدارية في مركز شباب بلاطة برئاسة يوسف حرب وضعه منذ لحظة دخوله مستشفى الوطني بنابلس إلى حين تحويله الى مستشفى فلنسون وقد تم الاطمئنان عليه من خلال الاتصالات المتكررة ، وقد حمد يوسف حرب الله على سلامة حارس مرمى بلاطة مصطفى زيادة معربًا عن سعادته الغامرة بأن من الله عليه بالشفاء .

 

ومن الجدير بالذكر أن مصطفى زيادة الذي ينحدر من قرية مادما جنوب نابلس يعتبر من أبرز حراس المرمى على مستوى الوطن وهو يلعب في مركز شباب بلاطة منذ عام 2004 وله إسهامات وانجازات كبيرة مع مركز شباب بلاطة .

 

انشر عبر