شريط الأخبار

محللان لـ"فلسطين اليوم": الحرب بين الكيان ولبنان غير واردة الآن!!

05:36 - 03 حزيران / أغسطس 2010

على خلفية اشتباكات اليوم...

محللان لـ"فلسطين اليوم": الحرب بين الكيان ولبنان غير واردة الآن!!

فلسطين اليوم-خاص

أجمع محللون أن الاشتباكات التي وقعت بين الجيش اللبناني والصهيوني والتي ارتقى خلالها ثلاثة من جنود الجيش اللبناني شهداء بالإضافة الى صحفي، إلى جانب مقتل ضابط صهيوني وإصابة آخرين، تعتبر عملية لفحص جهوزية الدولة اللبنانية وطبيعة الرد اللبناني على الاعتداء الصهيوني.

وأكد المحللون في أحاديث منفصلة لـ"فلسطين اليوم" أن الجيش اللبناني أثبت جدارته في التصدي والدفاع عن أرضه وشعبه على الرغم من إمكانياته التي لا تذكر أمام إمكانيات جيش العدو الصهيوني.

وقال المختص في شئون العدو أكرم عطا الله "إنه لا يمكن أن تقوم الحرب بين الجانبين اللبناني وكيان العدو على الرغم من الاشتباكات التي وقعت بين الطرفين", لافتاً "إلى أن ما يحدث على الحدود الشمالية لفلسطين المحتلة ما هو إلا عملية عسكرية إسرائيلية فقط للتعرف على طبيعة المكان وجهوزية الجانب اللبناني".

وأوضح عطا الله "إن جيش الاحتلال الإسرائيلي كان يطلب من القوات الدولية تجريف الأراضي الزراعية التي تحجب النظر عن جيشه لمراقبة الحدود اللبنانية إلا أن ذلك الطلب تم رفضه ثلاث مرات من الجيش اللبناني", موضحاً "أن قيام الاشتباكات لم تكن سوى عملية فصح لجهوزية الجيش اللبناني وتلك المنطقة".

وبين عطا الله "أن الطرفين اللبناني والإسرائيلي على أتم الاستعداد والجهوزية للمرحلة القادمة وما فعله الجيش اللبناني هذا يؤكد أن الطرف الصهيوني ليس الطرف الوحيد الذي يتمتع بالجهوزية".

وأشار "إلى أن إمكانية الجيش اللبناني لا تذكر أمام إمكانيات جيش العدو، لكنه أثبت بكل جدارة انه قادر على التصدي والدفاع عن أرضه وشعبه".

بدوره قال المحلل السياسي مصطفي الصواف, "لا أعتقد بأن الاشتباكات التي اندلعت اليوم بين الجيش اللبناني وجيش الاحتلال على الحدود الشمالية ومقتل ضابط صهيوني وثلاث لبنانيين يمكن أن تؤدي لاندلاع حرب جديدة بين لبنان وكيان العدو".

وأوضح الصواف "أنه من حق أي دولة أن تدافع عن نفسها من أي اعتداء على أراضيها لأن ذلك أمر مشروع", مشيراً إلي أن موقف الحكومة اللبنانية والرئيس اللبناني صائب جداً وما قام به الجيش اللبناني من التصدي للاعتداء الإسرائيلي كان خطوة متقدمة في حدود إمكانياته".

وأشار "إلى أن دولة الاحتلال غير قادرة على اتخاذ قرار الحرب أو الإعلان عنه لأسباب إقليمية وداخلية ودولية تمنعها من ممارسة الحرب", لافتاً إلى أن أمريكا غير مهيأة لخوض حرب مع دولة الاحتلال في هذه الأيام ضد الدول العربية".

وفي نفس السياق قال الصواف "ما يفعله ليبرمان الآن في مجلس الأمن ضد لبنان هو أمر طبيعي جداً فهذه هي دولة الكيان تضرب متى تشاء وتشتكي كيف تشاء وتجعل نفسها الدولة المظلومة بين الدول العربية المحيطة بها" مضيفاً "الأمر واضح جداً أن دولة الاحتلال هي من اعتدت على الحدود اللبنانية وعليها أن تتحمل تبعات اعتدائها".

انشر عبر