شريط الأخبار

أربعة شهداء لبنانيين بينهم صحافي ومقتل جنرال إسرائيلي في تبادل لإطلاق النار

02:03 - 03 حزيران / أغسطس 2010

أربعة شهداء لبنانيين بينهم صحافي ومقتل جنرال إسرائيلي في تبادل لإطلاق النار

فلسطين اليوم: وكالات

استشهد ثلاثة جنود لبنانيين وصحفياً من جريدة الأخبار اللبنانية، فيما قتل جنرال إسرائيلي وأًيب آخرون في تبادل لإطلاق النار بين الجيش اللبناني وجيش العدو الصهيوني في محيط قرية العديسة اللبنانية وقرية مسغاب عام التعاونية، على الحدود الشمالية للأراضي المحتلة عام 48.

أكدت مصادر طبية لبنانية استشهاد صحفي لبناني وإصابة أخر من قناة المنار التابعة لحزب الله اللبناني خلال تغطيتهم للاشتباكات التي جرت عند الحدود اللبنانية الفلسطينية بين الجيش اللبناني وجنود من جيش الاحتلال .

وأكدت تلك المصادر ان الصحفي يعمل في صحيفة الأخبار اللبنانية وقد أصيب بقذيفة دبابة فيما أصيب الصحفي علي شعيب مراسل تلفزيون المنار خلال تغطيته للأحداث .

وبدورها قالت وكالة رويتر ان مروحية عسكرية إسرائيلية أطلقت صاروخين صوب موقع للجيش اللبناني قرب قرية العديسة مما ادى الى تدمير ناقلة جند مدرعة .

وقالت مصادر عسكرية صهيونية ان الجنود كانوا يقومون بأعمال هندسية قبالة السياج الحدودي في منطقة قرية مسغاف عام التعاونية, فطالبهم الجنود اللبنانيون بمغادرة المكان بداعي انهم دخلوا الاراضي اللبنانية, وعندما رفض جنود الاحتلال مغادرة المكان, اطلقت القوة اللبنانية النار وقذائف ار بي جي باتجاههم .فردت دبابة صهيونية بإطلاق عدة قذائف باتجاه منطقة العديسة.

ونفى متحدث باسم شرطة الاحتلال في الشمال ان تكون منطقة أصبع الجليل قد تعرضت لأي هجوم صاروخي, وأوضح ان دوي الانفجارات الذي سمع في المنطقة, مصدره تبادل إطلاق النار بين القوات الصهيونية واللبنانية.

وحثت قيادة القوات الدولية المرابطة في جنوب لبنان الطرفين الاسرائيلي واللبناني, على التحلي باقصى درجة من ضبط النفس, لمنع تصاعد الموقف على الحدود .

وقالت مصادر لبنانية, ان الحادث بدأ على خلفية تركيب جيش العدو الصهيوني كاميرا للمراقبة عند الحدود اللبنانية الاسرائيلية, ولدى محاولة عناصر من جيش العدو قطع إحدى الاشجار في المنطقة.

واضافت المصادر اللبنانية, ان جيش العدو الصهيوني أطلق قذيفة على مركز للجيش اللبناني في منطقة العديسة القريبة من الحدود, فرد الجيش اللبناني باطلاق عدد من القذائف على مركز للجيش الاسرائيلي, ثم حصل تبادل لاطلاق النار وبضعة قذائف بين المركزين. وافيد ان القصف لا زال مستمرا, الا انه يخف احيانا, ويزيد احيانا اخرى.

وذكرت مصادر لبنانية أخرى ان دبابة اسرائيلية اطلقت قذيفة بإتجاه مركز للجيش اللبناني عند مدخل العديسة واصابته اصابة مباشرة.

وبدورها افادت قناة (المستقبل) اللبنانية ان قوات اسرائيلية قامت باطلاق 4 قذائف باتجاه منطقة العديسة مما ادى الى اصابة عنصر من الجيش اللبناني واخر مدني.

وافاد مراسل المستقبل في مرج عيون نقلا عن رواية الامم المتحدة فان جيش العدو أراد اقتلاع شجرة صغيرة قال انها تحجب النظر هي في الاراضي اللبنانية بمحاذاة الشريط الفاصل بين لبنان ودولة الكيان الصهيوني.

وتدخلت القوات الدولية لمنع اقلاع هذه الشجرة. واضاف ان القوات الدولية طلبت من الجنود الصهاينة عدم اقتلاع الشجرة غير انهم ارادوا اقتلاعها بقوة فاطلق الجيش اللبناني اولى طلقاته في الجو تحذيريا فرد الجيش الاسرائيلي بالنار وجرح جنديا بطريقة مباشرة في رجله وجرح جندي اخر واطلق اكثر من 4 قذائف احترق منزلين في بلدة العديسة والان توقف اطلاق النار. وبدأت اتصالات من قبل القوات الدولية لتطويق ذيول الحادث.

وأفاد مراسل (العربية) في بيروت أن الاشتباك بين الجانبين اندلع بعد تقدم قوة صهيونية لما بعد الخط الأزرق، الفاصل للحدود بين البلدين. وأشار إلى أن دبابة إسرائيلية أطلقت نحو 20 قذيفة وأن الجيش الإسرائيلي عزز تواجده في محيط العديسة. كما عزز الجيش اللبناني من تواجده ورد على القصف.

 

ونقلت (السي ان ان) عن وكالة الأنباء اللبنانية الرسمية أن المناوشات المسلحة بين الجانبين بدأت عند محاولة الإسرائيليين تركيب كاميرات مراقبة على الحدود بين بلدة العديسة ومستوطنة "مسكافعام.

وقامت قوة من الجيش اللبناني بمنعهم من محاولة إزالة شجرة داخل الأراضي اللبنانية مما أدى لتوتر الوضع الذي تدخلت على إثره قوة من اليونيفيل. إلا أن الأمر تطور إلى إطلاق نار متبادل، قامت خلاله دبابة إسرائيلية بإطلاق قذيفتين، على الأقل داخل الأراضي اللبنانية في بلدة العديسة. وأشار شهود عيان إلى إصابة جندي لبناني وآخر مدني بجروح طفيفة وتشهد المنطقة حالة من الاستنفار، على ما أوردت الوكالة الرسمية.

 

هذا وتحدثت قناة (الجزيرة) التلفزيونية عن تحليق لمروحيات اسرايئلية مقاتلة فوق جنبوب لبنان وعن تجدد القصف الاسرائيلي لمراكز الجيش اللبناني في العديسة.

انشر عبر