شريط الأخبار

د. بحر: إفشال كتلة فتح زيارة رؤساء البرلمانات الإسلامية خطيئة وطنية

07:33 - 02 كانون أول / أغسطس 2010


د. بحر: إفشال كتلة فتح زيارة رؤساء البرلمانات الإسلامية خطيئة وطنية

فلسطين اليوم: قطاع غزة

دان د. أحمد بحر النائب الأول لرئيس المجلس التشريعي الفلسطيني قيام سلطة رام الله بإفشال زيارة رؤساء برلمانات الدول الإسلامية إلى قطاع غزة التي كانت مقررة اليوم، مشيرا إلى أن ذلك يشكل خطيئة سياسية ووطنية كبرى ومشاركة فعلية في حصار قطاع غزة.

 وأكد بحر في بيان صحفي الاثنين (2-8) أن كتلة فتح البرلمانية ورئيسها عزام الأحمد وقفت خلف إفشال الزيارة من خلال تدخلها وتنسيقها مع السلطات المصرية مما أدى إلى تعطيل الزيارة التي كانت تستهدف زيارة المجلس التشريعي المدمر والاجتماع مع كافة الكتل والقوائم البرلمانية والإطلاع على الأوضاع والظروف القاسية التي يعيشها أهالي وسكان قطاع غزة في ظل الحصار والعدوان الصهيوني.

وأبدى بحر بالغ استهجانه لانزلاق النائب الأحمد وكتلته البرلمانية إلى هذا الدرك الخطير الذي يتساوق مع أهداف ومصالح الاحتلال، مؤكدا أن دور كتلة فتح قد تجاوز الخط الوطني وبات يغرد بعيدا عن سرب المصلحة الوطنية وهموم الشعب الفلسطيني وقضيته الوطنية.

وأشار بحر إلى أن إفشال زيارة كبرى بهذا الحجم والمستوى تعتبر عملا لا أخلاقيا بكل المقاييس، مؤكدا أن هذه ليست المرة الأولى على هذا الصعيد بل سبقها مرات عديدة في إطار قيام كتلة فتح بمنع وإحباط زيارة وفود برلمانية أوروبية وعربية إلى قطاع غزة.

ودعا بحر كتلة فتح البرلمانية ورئيسها النائب الأحمد للعودة إلى رشدها، والإقلاع عن كل ما يمس القيم والأخلاقيات والحقوق الوطنية.

إلى ذلك رحب بحر بزيارة رؤساء البرلمانات الإسلامية إلى المجلس التشريعي وقطاع غزة، متمنيا أن يتم تذليل كل العقبات والصعوبات التي تحول دون زيارتهم لغزة كي تشهد باحات المجلس التشريعي وكافة مناطق غزة زيارتهم التاريخية التي تدلل على عمق الأواصر والعلاقات الأخوية مع شعبنا الفلسطيني ومدى الدعم الإسلامي لقضيتنا الفلسطينية العادلة.

انشر عبر