شريط الأخبار

الجامعة العربية: دولة الكيان غير جادة في إحياء عملية التسوية

04:20 - 02 حزيران / أغسطس 2010

الجامعة العربية: دولة الكيان غير جادة في إحياء عملية التسوية

فلسطين اليوم: وكالات

أكد السفير هشام يوسف، رئيس مكتب الأمين العام لجامعة الدول العربية أن كافة الممارسات الإسرائيلية الحالية التي يشهدها الجميع سواء الهجوم العسكري على قطاع غزة أو في هدم البيوت بالقدس، وتدمير قرية بالكامل في الضفة الغربية، تعد بمثابة رسالة للمجتمع الدولي بأن دولة الاحتلال الاسرائيلي مصممة في اتخاذ خطوات استفزازية غير مشروعة ولا تعبأ بالقانون الدولي، وتؤكد أنها غير جادة في التعامل مع الجهود الدولية لإحياء عملية التسوية.

 

أوضح ذلك فى تصريحات له عقب اجتماعه بأكثر من مائة من رؤساء وأعضاء البعثات الأجنبية المعتمدين في القاهرة لاطلاعهم على نتائج اجتماعات لجنة مبادرة السلام العربية التي عقدت بمقر الجامعة العربية يوم الخميس الماضي.

 

وقال يوسف بأنه قام بإبلاغ رؤساء البعثات الأجنبية المعتمدين في القاهرة بنتائج اجتماعات لجنة مبادرة السلام، وما تمخضت عنه من إرسال خطاب إلى الرئيس الأمريكي باراك أوباما بشأن عملية التسوية والموقف العربي فيما يتعلق بمرجعية عملية السلام، والمتطلبات اللازمة لتهيئة الأجواء لمفاوضات مثمرة، والانتقال إلى المفاوضات المباشرة، وبعض الأفكار فيما يتعلق بآلية المفاوضات والإطار الزمني لعملية التفاوض بين الفلسطينيين والإسرائيليين.

 

وأشار إلى أن السفراء الأجانب ورؤساء البعثات الأجنبية كان لديهم رغبة في التعرف على تفاصيل الموقف العربي والخطوات القادمة، من أجل العمل على إحياء جهود عملية التسوية.

 

وأضاف أنه تم توضيح بعض الأمور في ضوء التساؤلات التي أثيرت حول نتائج اجتماع لجنة مبادرة السلام العربية، خاصة أن الاجتماع لم يخرج ببيان واكتفى بالرسالة التي أرسلت للرئيس أوباما التي تم تسليمها للسفيرة الأمريكية في القاهرة، مشيراً إلى أن الأمر كان يتطلب توضيح الصورة للسفراء الأجانب أسوة بما يتم في الاجتماعات المختلفة التي تعقد في إطار الجامعة.

انشر عبر