شريط الأخبار

تغريم جدو 2.2 مليون جنيه والزمالك يشكو للمحكمة الرياضية

11:05 - 01 تموز / أغسطس 2010

 

 

القاهرة/ قرر الاتحاد المصري لكرة القدم، تغريم اللاعب محمد ناجي الشهير بـ"جدو"، مبلغ اثنين مليون و200 ألف جنيه (حوالي 390 ألف دولار)، نظراً لقيام اللاعب الدولي بالتوقيع لفريقين مختلفين خلال فترة انتقالات واحدة، حيث وقع للزمالك مطلع العام الجاري، قبل أن يتراجع ويوقع للنادي الأهلي.

 

وتضمن القرار الذي أصدره الاتحاد المصري، في اجتماعه الأحد، برئاسة نائب رئيس الاتحاد، هاني أبو ريدة ، والذي استمر نحو أربع ساعات، أن يقوم اللاعب بدفع غرامة قدرها مليون و200 ألف جنيه لنادي الزمالك، بالإضافة إلى مليون جنيه لاتحاد الكرة، بسبب مخالفة اللاعب لتعليمات الاتحاد.

 

وفجر انتقال لاعب "الاتحاد" السكندري السابق للأهلي، مقابل سبعة ملايين جنيه، أزمة عنيفة، بسبب توقيع اللاعب لنادي "الزمالك" في يناير/ كانون الثاني الماضي، قبل انطلاق نهائيات كأس الأمم الأفريقية "أنغولا 2010"، والتي تألق خلالها اللاعب، مما لفت أنظار الأندية الكبرى إليه.

 

وأثيرت القضية مع بداية فتح باب القيد الثاني في اتحاد الكرة، خلال يوليو/ تموز الماضي، بعدما قيده النادي الأهلي، وهو ما اعترض عليه نادي الزمالك، على اعتبار أن النادي يمتلك عقداً مع اللاعب، وأجرى اتحاد الكرة تحقيقاً موسعاً للوقوف على حقيقة الأزمة.

 

وأكد اتحاد الكرة أن اللاعب من حقه المشاركة في المباريات الرسمية مع النادي الأهلي، في حال تسديد قيمة الغرامة المقررة، وعدم الاعتداد بالشرط الجزائي في عقد جدو مع نادي الزمالك، والبالغ 30 مليون جنيه.

 

وفور الإعلان عن قرار اتحاد الكرة بتغريم جدو مبلغ 2.2 مليون جنيه، أعلن نادي الزمالك عن قراره باللجوء إلى المحكمة الرياضية الدولية، ضد قرار اتحاد الكرة الذي يراه "غير مناسباً."

 

وقال المنسق العام لفريق الكرة بالزمالك، إبراهيم حسن، في تصريحات لـCNN بالعربية، أن النادي قرر رفع شكوى للمحكمة الرياضية، من أجل الحفاظ على حقوقه، مؤكدا أن لائحة الفيفا تشير إلى إيقاف اللاعب الذي يوقع لناديين لمدة تتراوح بين أربعة وستة شهور، بالإضافة إلى الغرامة المالية.

 

وانتقد حسن قرارات اتحاد كرة القدم الأخيرة، بشأن اللاعب جدو، ومنها الموافقة على قيد اللاعب ضمن القائمة الأفريقية لفريق الأهلي، بالإضافة إلى القرار الأخير بتغريم اللاعب دون إيقافه.

 

انشر عبر