شريط الأخبار

تحطم مروحية إسرائيلية في رومانيا يكشف عن خطط إسرائيلية لمهاجمة إيران

07:31 - 01 تموز / أغسطس 2010

تحطم مروحية إسرائيلية في رومانيا يكشف عن خطط إسرائيلية لمهاجمة إيران

فلسطين اليوم – وكالات

أثار تحطم طائرة مروحية فوق الأراضي الرومانية الأسبوع الماضي ومقتل ستة من الطيارين الإسرائيليين إضافة إلى احد ضباط سلاح الجو الروماني كانوا يستقلونها خلال إحدى عمليات التدريب، تساؤلات عديدة حول طبيعة مهمة التدريب التي تجري في رومانيا.

 

فقد ذكرت صحيفة "ذي صنداي تايمز" البريطانية أن تحطم المروحية الإسرائيلية العسكرية خلال عمليات تدريب سرية في وسط رومانيا، كشف عن استعدادات سرية إسرائيلية لمهاجمة إيران.

 

وقد تسبب الحادث في مقتل ستة من الطيارين الإسرائيليين واحد ضباط سلاح الجو الروماني لدى تحطم مروحية من طراز "سيكورسكي سي إتش - 53" في جبال كارباثية أثناء تحليقها على ارتفاع منخفض وسط غيوم كثيفة.

 

وكانت تلك الطائرة من بين ثماني مروحيات إسرائيلية وملاحين ينتمون إلى سربي الطائرات 118 و114 الإسرائيليين، وكانوا يتخذون من بوزاو، جنوب رومانيا، قاعدة لهم منذ منتصف تموز (يوليو).

 

وقد ظهرت تلك التفصيلات بعد حادث التحطم، ووجهت الاتهامات إلى الحكومة الرومانية بأنها كانت تتكتم على الغرض الرئيسي لمهام التدريب.

 

وحسب ما ذكرته المصادر العسكرية الإسرائيلية فان تلك القوات والطائرات كانت في رومانيا للإعداد لعملية بعيدة ضد إيران، تشمل نقل قوات خاصة وعمليات بحث وإنقاذ في مناطق غير مألوفة.

 

وقال مصدر لسلاح الجو الإسرائيلي "لقد اخترنا رومانيا لغرض معين. فهي من بين أسباب أخرى على بعد مماثل من إسرائيل كما هو من إيران، وفيها مناطق غير مألوفة وما إلى ذلك. كما أن بإمكاننا أن نتعرف هنا على كيفية تحاشي أنظمة مقاومة الطائرات والرادار الروسية الصنع، وهو ما يساعدنا في توجهنا إلى إيران وعودتنا منها.

 

وقد جرى تزويد طائرات "سي اتش – 53" وهي في طريقها الى رومانيا على بعد حوالي 950 ميلا بالوقود وهي تحلق فوق جنوب اليونان باستخدام طائرات التموين التابعة لسلاح الجو الإسرائيلي.

 

وقال كريستيان غيرغي، وهو قائد متقاعد في سلاح الجو الروماني، ان "الضابط الروماني الذي كان على الطائرة كان يعمل بصفة مراقب. كما انه كان يساعد الأجانب من العسكريين في قراءة الخرائط، غير ان الإسرائيليين هم الذين كانوا يتخذون القرارات كلها".

 

وعن أسباب تحطم الطائرة قال "أظن ان الرياح دفعتهم نحو تلة صخرية كان يصعب عليهم رؤيتها بسبب ضبابية الجو".

 

وقد أرسل بنيامين نتنياهو فور سماعه نبأ تحطم الطائرة فريقا جويا للإنقاذ والإجلاء إلى رومانيا لاستعادة الجثامين وإعادتها الى إسرائيل لدفنها.

 

وكانت أمام ذلك الفريق مهمة أخرى هي العثور على الكترونيات الطيران المتقدمة للمروحية المحطمة والمحافظة عليها وعلى المعدات الحربية الالكترونية.

 

وكانت إسرائيل قد وقعت اتفاق تعاون في العام 2006 مع رومانيا يسمح لسلاح الجو الإسرائيلي بالقيام بعمليات تدريب في البلاد التي تحظى بعضوية حلف الأطلسي.

 

وقال المحلل العسكري الروماني ميخائيل ايونيسكو ان من الأمور العادية ان تجري تدريبات عسكرية إسرائيلية في رومانيا. "فهناك تعاون عسكري تقليدي بين البلدين".

 

وكانت لإسرائيل اتفاقية تدريب أيضا مع تركيا الا أنها لم تتمكن من التدريب هناك منذ أيار (مايو) بعد أن هاجمت القوات الإسرائيلية قافلة سفن في المياه الدولية كانت في طريقها إلى غزة ما أدى إلى مقتل تسعة مواطنين اتراك.

 

وتسعى إسرائيل الآن لعقد اتفاق جديد مع الحكومة الرومانية للسماح للمقاتلات النفاثة الإسرائيلية بالتدريب في مجالها الجوي.

 

 

 

انشر عبر