شريط الأخبار

مباحث رفح تكشف تفاصيل و ملابسات مقتل الطفل "معمر"

09:53 - 01 كانون أول / أغسطس 2010


مباحث رفح تكشف ملابسات مقتل الطفل "معمر"

فلسطين اليوم-غزة

بعد أقل من 48 ساعة على اختفائه تمكنت مباحث محافظة رفح من إلقاء القبض على قتلة الطفل عبد الله محمود معمر البالغ من العمر 11 سنة بعد أن تم اختطافه مساء يوم الخميس 29-7-2010م الساعة ال 11 مساءً .

وقال الرائد خالد الشاعر مدير مباحث محافظة رفح انه وبعد التحقيق المتواصل على مدار 24 ساعة وجمع الأدلة والشهود تمكنت المباحث من الوصول إلى الخيط الأول لتفاصيل الجريمة والذي مكنهم من كشفها على الفور .

وأضاف الشاعر أنه تم الاشتباه بالمدعو م . ع حيث انه كان آخر من شاهد المجني عليه قبل اختفائه وبعد جولات من التحقيق اعترف بأنه شاهد المدعو م.أ والمدعو ب.أ وهما يقتادان المجني عليه إلى منطقة خالية من السكان حيث قام المتهم م.ع بمراقبة المتهم م.أ والمتهم ب.أ ومعهما الضحية، وشاهدهما وهما يغتصبان المجني عليه ثم قاما بالإجهاز عليه، وبعد ذلك قاما بحفر حفرة ودفن المجني عليه فيها أي في نفس المكان التي وقعت فيها الجريمة في حي النصر منطقة البيوك.

وأكد الشاعر انه على الفور بعد اعتراف المتهم الأول قامت المباحث العامة في مدينة رفح بالقبض على المتهمين الآخرين وتم التحقيق معهما واعترفا باقترافهما جريمتهما الشنعاء، وعلى اثر ذلك قامت قوة من المباحث العامة مدعومة بوكيل من النيابة العامة ومسئول المباحث الجنائية بالتوجه على الفور إلى المكان الذي وقعت فيه الجريمة برفقة المتهم م.ع وقام بتحديد المكان الذي دفنت فيه جثة المجني علية.

 

ويضيف الشاعر بعد الحفر في المكان المحدد تم الوصول إلى جثة الطفل مدفونة في قطعة ارض تعود إلى احد المواطنين وذلك صباح يوم السبت الساعة 11 صباحا .

وتبين أن المغدور يرتدى شرط ازرق وبلوزة سوداء وحول رقبته حبل وعليه آثار تعذيب على الوجه وباقي أجزاء الجسم .

وأشار الرائد خالد الشاعر انه ثبت بعد انتهاء التحقيق ان المتهم الاول م.ع كان على علم مسبق بان المتهمين الاخرين سيقومان باغتصاب المجني وتوجه معهم للمكان بنية اغتصاب المجني علية ، ولكنة بعد ان قام المتهمين الاخرين بعملية القتل رفض الاشتراك معهما ، خوفا من ان ينكشف امرهم.

وأكد الشاعر أن التحقيقات أظهرت أن المجني علية قام بتهديد الجناة انه سيفضح أمرهم بعد أن قاموا باغتصابه مما دفعهم لقتلة من خلال حبل قاموا بلفه حول رقبته وخنقه ثم قاموا بدفنه على مرأى ومسمع من المتهم الأول م.ع .

وأشار مدير مباحث رفح إلى أن كافة التحقيقات تمت بوجود ممثلين عن النيابة العامة، وان ملف التحقيق الخاص بالقضية قد اكتمل بعد اعتراف الجناة بارتكابهم الجريمة، وجاري تحويل الملف إلى النيابة العامة لاستكمال كافة الإجراءات القانونية بحق الجناة .

 

انشر عبر